الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق 01 رجب 1441

عصام فرج: نحن نتابع الإعلام بهدف تطويره وليس لمراقبته ونسعى لتقديم محتوى مفيد للكبار والأطفال

الأحد 19/يناير/2020 - 10:31 م
الهلال اليوم
إبراهيم سعيد
طباعة

قال الدكتور عصام فرج، أمين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن المجلس مهتم بالمحتوى المقدم للجمهور بكافة فئاته عمرية في وسائل الإعلام المختلفة، لذلك أصدرنا المعايير والأكواد التي تراعي المحتوي المقدم للطفل.


وأضاف خلال تصريحات خاصة لبوابة الهلال اليوم، على هامش ورشة عمل تشاورية لعرض بنود الكود الإعلامي المصري الخاص بالطفل والأسرة، أننا نحرص على تقديم إعلام جيد وهادف للطفل.


وأوضح أننا نناقش وثيقة الطفل مع كافة أطياف المجتمع المصري الإعلامي حتى نستطيع تطبيقها بطريقة سهلة وبسيطة، وذلك بحضور رؤساء القنوات الفضائية ورؤساء تحرير الصحف القومية والحزبية والخاصة وخبراء الإعلام لتقدمهم ملاحظتهم على الوثيقة.


وتابع بعد الاتفاق على الوثيقة سيتم تطبيقها لضمان تقديم محتوى ممتاز للطفل، والتزام الجميع بتطبيق معايير الوثيقة حتى لا يتم توقيع جزاءات على المخالفين، قائلا:«مهم جدًا احترام الطفل كما نحترم الإنسان في كافة مراحل عمره».


وقال إن هناك متابعة للمخالفات الإعلامية المؤشرات تشير إلى التقدم في المشهد الإعلامي نحو الأفضل، وهناك وعي تام بالمعايير ووعي تام بالأكواد، ونحن نتابع الإعلام بهدف تطويره وليس بهدف مراقبته.


واستكمال هدفنا تقديم محتوى جيد للشعب المصري، لأننا في حاجة إلى إعلام أفضل لتلبية احتياجات المجتمع.


وفي سياق آخر أشار إلى أن صدور اختصاصات وزارة الإعلام هي التي ستحدد مسألة التنسيق والتعاون بين وزارة الإعلام والهيئات، وفي النهاية نحن في وطن واحد وهدفنا خدمة المصلحة العامة، وعند صدور الاختصاصات سيكون هناك تعاون أفضل ما يكون من كافة أطراف الإعلام المصري في هذا الوطن.

الكلمات المفتاحية