الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441

الباز يذيع تسريبًا صوتيًا بين المقاول الهارب محمد علي وخادم الإخوان هاني صبري

الإثنين 20/يناير/2020 - 09:40 م
الهلال اليوم
طباعة

أذاع الإعلامي محمد الباز، تسريبات للمقاول الهارب محمد علي، وخادم الإخوان هاني صبري أحد السلفيين المحبيين للجماعة والذي سافر إلى تركيا في أعقاب الثورة، وعدد من المجموعات الخاصة لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع المحادثات الشهير "واتس آب"، وهم يخططون لإحداث أعمال شغب وعنف في الشارع المصري، وضرب الأمن المصري يوم 25 يناير القادم، قائلًا: "جماعة الإخوان السرطانية هي البلاء الأعظم الذي ابتلي به البشرية، وأن الله يختبر الشعوب بتواجدها".


وكشف الباز خلال برنامج "90 دقيقة" المذاع على فضائية "المحور"، أن هاني صبري، أحد السلفيين الذي كان يحب جماعة الإخوان بعد وصولهم إلى الحكم، مؤكدًا أنه الآن في تركيا ومسئول عن بعض المجموعات من الشباب المتواجدين في مصر، حيث يقوم بتدريبهم وتحريضهم وحثهم على التظاهر وقتما يريدون إحداث بلبلة في البلاد، وهم دائمًا على الاستعداد لتنفيذ أي أوامر تصدر من القيادات لإحداث البلبلة على أرض الواقع ومدربين على الكر والفر وتشكيل كيانات ثورية.


وتحدث صبري، خلال التسريب عن الشباب المصريين المدربين ونشاطهم في مصر، وهم المسئولون عن الحراك على أرض الواقع ويقومون بأعمال تخريبية ضد البلاد ويهزون استقرارهم، وأنه على تواصل مع جماعة الإخوان الإرهابية والجبهة السلفية والجوكر المصري المدعو تامر جمال.


واحتوى التسريب،على اتفاق المقاول الهارب محمد علي مع خادم الجماعة على تنظيم ثورة قادمة في مصر بالتزامن مع احتفالات عيد الشرطة وثورة 25 يناير، مشيرًا إلى أن الحركة الشعبية (في إشارة إلى الشباب المدربين الذين سيشعلون فتيل الفتنة في مصر)، هم من قاموا بإثارة البلبلة وافتعال أحداث سبتمبر الماضي، مؤكدً أنهم كانوا يتمنون العمل تحت قيادة "الزعيم الشعبي محمد علي"، حسب قولهم.


كما كشف التسريب، عن حديث هاني صبري، أن له نشاطا واسعا وكان على علاقة بالجبهة السلفية أحمد مولانا وخالد سعيد، وتربطه علاقة قوية بياسر العمدة، والجوكر المصري، مشيرًا إلى أنه كان له تحركات عدة خلال الفترة الماضية من بعد ثورة 30 يونيه التي قام بها الشعب لعزل الجماعة الإرهابية من الحم بعدما ألحقوا بهم العناء.


وتطرق المدعو حسب إطلاقهم "الزعيم محمد علي" للحديث عن التمويل الذي يتلقونه الجماعة الإرهابية من قطر، مشيرًا إلى أنه في حاجة إلى دعم مالي خارجي للقيام بالثورة ودعم سياسي من بعض الدول الأجنبية، فيما توعد هاني صبري بالعمل معه، وأنه كان في انتظار التعامل معه "الزعيم الشعبي" (حسب قوله).


وقال الإعلامي محمد الباز، إن المدعو هاني صبري، قام بتدشين مجموعة عبر "الواتس آب" تحت مسمى "إدارة 8"، تجمع محمد علي مع الإرهابين الشباب المتواجدين في مصر للتجهيز لثورة 25 يناير، مؤكدًا على أنه سيتم نشر الشباب بشكل منظم في المحافظات، وأن الشباب هم من يتعاملون على الأرض، والقيادات لا تدخل في عملهم فهم يؤمنون أنفسهم ويقومون بأعمالهم ولديهم خطة سيتم تطبيقها لأول مرة، والمشرف عليها ضابط داخلية.


وحسب التسريب، فإن مجموعة "إدارة 8"، اتفقوا على الحشد في ميدان التحرير بالقاهرة، وميدان الدقي بالجيزة، والمنصورة، مؤكدًا أن تلك التسريبات، تشير أن هذه مجموعة من الخونة تتآمر على البلاد بشكل كامل، وهناك من يعمل ليل نهار على ضرب البلاد والتربص بها.