الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

"برلمانية": لقاء السيسي جونسون يركز على مواجهة ظاهرة الإرهاب وتعزيز التعاون المشترك

الثلاثاء 21/يناير/2020 - 03:15 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

شددت النائبة ميرفت ألكسان، عضو مجلس النواب، على محورية اللقاء الذي جمع الرئيس السيسي ورئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، اليوم، لمواجهة الإرهاب والتطرف في المنطقة وخاصة إن أكبر قيادات الجماعة الإرهابية الممولة للتنظيمات المنتشرة في الشرق الأوسط تتواجد وتتمركز في لندن، مشيرة إلى ضرورة مواجهة بريطانيا ذلك السرطان واستئصاله أو تقييد تحركاته لأن الإرهاب طال الغرب نفسه وهدد استقراره.

ولفتت النائبة البرلمانية لـ"الهلال اليوم" إلى أن بريطانيا تسعى لتعميق علاقتها مع مصر بعد النجاح التي حققته في ظل الأزمات التي تسيطر على المنطقة برمتها وقدرتها على مواجهة الإرهاب والانتصار عليه، فضلا عن تحقيق طفرة اقتصادية واجتماعية كبرى وقدرتها على جذب الاستثمار.

وأكدت "ألكسان" أن مشاركة مصر في القمة البريطانية الأفريقية 2020 أمس تهدف إلى تدفق مزيد من الاستثمارات في القارة السمراء باعتبارها أحد القارات الواعدة لاستقبال الاستثمار وجذب رؤوس الأموال، خاصة بعد خطط التنمية المستدامة التي تبنتها الدولة المصرية منذ توليه رئاسة الاتحاد الإفريقي من أجل تأهيل القارة إلى سوق تنافسية جاذبة للاستثمار وقادرة على المنافسة والتحدي.

انطلقت المباحثات الثنائية، اليوم الثلاثاء، بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، بمقر رئاسة الوزراء في لندن، وذلك في إطار زيارته للعاصمة البريطانية، حيث شارك في القمة البريطانية الأفريقية للاستثمار أمس.

وتناول الرئيس السيسي خلال مباحثاته مع رئيس الوزراء البريطانى "جونسون" سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأوضاع في ليبيا وجهود مكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد شارك بالأمس مع بوريس جونسون رئيس وزراء المملكة المتحدة فى افتتاح القمة البريطانية الأفريقية 2020، حيث ألقى الرئيس السيسى كلمة أمام المشاركين فى القمة، أكد فيها على فرص الاستثمار داخل القارة الأفريقية، وكيفية دعم جهود تحقيق التنمية المستدامة داخل القارة الأفريقية.

وتعد زيارة الرئيس السيسي إلى بريطانيا هي الثانية له منذ توليه رئاسة الجمهورية، فقد كانت الزيارة الأولي في شهر نوفمبر 2015 وعقد خلالها لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ديفيد كاميرون.

 

الكلمات المفتاحية