الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 06 شعبان 1441

تعرف على رياضة البوتشي قبل انطلاق الألعاب الإفريقية للأولمبياد الخاص

الثلاثاء 21/يناير/2020 - 04:57 م
الهلال اليوم
عبدالرحمن عبدالتواب
طباعة
يقود الأولمبياد الخاص المصري الرياضة المصرية في عام 2020، عندما تستضيف مصر أول ألعاب أفريقية، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، في أربعة رياضات وهي كرة القدم وكرة السلة والبوتشي وألعاب القوي خلال الفترة من 23 حتى 31 يناير 2019، بمشاركة 42 دولة أفريقية

وكرة البوتشي هي رياضة تتطلب المهارة والتفكير الاستراتيجي. والهدف بالنسبة الى كل فريق هو أن يتمكن من تحريك أقصى عدد من كراته (بوتشي) إلى نقطة أقرب من كرات الفريق المنافس للكرة الصغرى (بالينا). يمكن أن يضم الفريق الواحد أي عدد من اللاعبين بدءا من اثنين، مرورا بأربعة، ووصولا إلى ثمانية كحد أقصى. يحق لكل لاعب في الفريق الحصول على كرتين، حيث يتبادل لاعبو الفريق الواحد الأدوار في دحرجة الكرة صوب الكرة الصغرى (بالينا)، والتي يفترض أن تكون قد ألقيت من البداية في الملعب. يمنح اللاعبون نقاطا عن كل كرة يتم تحريكها إلى أقرب نقطة من الكرة الصغرى (بالينا). يسمح برمي الكرة على الطائر، بدلا من دحرجتها، لتصطدم بكرة النقطة بهدف تحريكها قدما. يجوز إحلال الكرات، بما فيها الكرة الصغرى (بالينا)، بكرات اللاعبين الآخرين.
يمكن للاعبي الأولمبياد الخاص أيضا المشاركة في مسابقات زوجي و فرق البوتشي الخاصة بفرق الرياضات الموحدة. يتكون الزوجي من لاعب أولمبياد خاص وشريك. كما يمكن أن يتكون الفريق من لاعبي أولمبياد خاص وشريكين.
معلومات عن كرة البوتشي
تعد رياضة كرة البوتشي واحدة من أحدث الرياضات التي تم إدخالها في حركة الأولمبياد الخاص على مستوى الألعاب العالمية، حيث تم ذلك عام 1995.
استضافت ألعاب الأولمبياد الخاص العالمية الصيفية 1999 ما مجموعه 189 لاعب بوتشي ، مثلوا 33 برنامج أولمبياد خاص.
تسابق في مسابقات رياضة كرة البوتشي التي تم تنظيمها في إطار ألعاب الأولمبياد الخاص العالمية الصيفية 2003 في دبلن بأيرلندة 217 لاعبا مثلوا 43 برنامج أولمبياد خاص حول العالم.
مسابقات كرة البوتشي
الفردي
الزوجي
مسابقة الفرق
زوجي وفرق الرياضات الموحدة.
4 X 25 متر تتابع دائري (ذهاب و إياب) للكرسي المتحرك
وتأتي إقامة الألعاب في نهاية شهر يناير 2020 تزامنًا مع انتهاء فترة رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمنظمة الاتحاد الأفريقي تحمل في طيها رسالة إنسانية عن مدى الاهتمام المتزايد الذي يحظى به ذوو الإعاقة الفكرية من خلال فترة تولى الرئيس السيسي، وتعد انعكاسًا للمكانة البارزة التي تحتلها مصر في هذا النشاط الإنساني، حيث يقع مقر الرئاسة الإقليمية بالقاهرة، كما يعد الرئيس الإقليمي مصري الجنسية.