الأحد 23 فبراير 2020 الموافق 29 جمادى الثانية 1441

سامح عيد: تهديد الإخوان باستخدام العنف ضد الدولة لا يزال قائما

الإثنين 27/يناير/2020 - 02:32 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة
قال سامح عيد، الخبير في شئون الحركات الإسلامية، إن أساليب الجماعة الإرهابية في الضغط على الدولة لن تتوقف باعتزال الهارب محمد علي السياسة بعد فشل دعواتهم التحريضية ضد الدولة المصرية، مضيفا إن الإرهاب رغم تقلصه بفعل الجهود الأمنية والضربات الاستباقية، إلا أنه موجود ولم ينته.

وأوضح عيد، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن الإرهاب لا يزال قائما وانتهاج الجماعة لأساليب العنف ضد الدولة المصرية للضغط عليها لا يزال  موجودا، مضيفا إنه قبل 25 يناير تم إلقاء القبض على خلية إرهابية تابعة لحركة حسم كانت تخطط لعمليات ونشر الفوضى لولا يقظة الشرطة المصرية.


وأشار إلى أن جزءا كبيرا من عناصر حركة حسم الإرهابية تم إلقاء القبض عليهم لكن لا تزال هناك عناصر طليقة، ومن الصعب اعتبار خطر الإرهاب انتهى تماما، مضيفا إن الجماعة ستحاول استخدام أساليب أخرى للضغط على الدولة المصرية سواء بالعنف أو بنشر الفوضى والبلبلة عبر الإعلام التركي واستغلال الأعباء المعيشية في مصر.


وأكد أن المصريين يرفضون أية دعوات من قبل الإخوان ويعون جيدا أهدافهم ولن يستجيبوا أو ينساقوا وراء مخططاتهم التحريضية وهو ما اتضح خلال 25 يناير الماضي بعدم نزول أي مصري بعد دعوة الهارب محمد علي وإعلام الجماعة الإرهابية للتظاهر، ما أفسد مخططاتهم للتحريض وزعزعة الاستقرار في الدولة.


وأضاف إنه من المهم أن يستمر انفتاح الإعلام المصري وعرض واقع حياة المواطن البسيط والتعبير عن المجتمع والقضايا المهمة للمواطنين، لتجنب أية محاولات للإعلام الإخواني والتركي في استقطاب الشعب المصري ونشر الأكاذيب.