الإثنين 01 يونيو 2020 الموافق 09 شوال 1441

معرض الكتاب يناقش كتاب "أهل الشر" للإعلامي نشأت الديهي

الجمعة 31/يناير/2020 - 06:53 م
الديهي
الديهي
الهلال اليوم
طباعة
 استضاف معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ51 ندوة بقاعة "ضيف الشرف"، لمناقشة كتاب "أهل الشر" للإعلامي نشأت الديهي ، أدارها الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، واللواء فؤاد علام الخبير الأمني، بحضور عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين والشخصيات العامة.

وقد أشاد الكاتب الصحفي كرم جبر بالتنظيم الجيد لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، وبالحضور الجماهيري غير المسبوق لجمهور المعرض، الذي يدل على وعي الشعب المصري.

وقال :" إن كتاب أهل الشر بمثابة رسالة دكتوراه، وعلى الرغم من ذلك، فإن الكتاب تميز بأسلوبه السهل المكتوب على شكل سيناريو في صورة مشاهد محكمة ، وأن الكتاب يروى بداية الفتنة في التاريخ الإسلامي منذ مقتل الإمام على بن أبي طالب ، والتي كانت تعتبر بمثابة بداية خلط الدين بالسياسة حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه بظهور جماعة الإخوان الإرهابية في الإسماعيلية، والتي كانت صنيعة الاحتلال الإنجليزي، وكان الهدف الرئيسي منها هو خلط الدين بالسياسة". 

من جانبه، قال اللواء فؤاد علام ، إن مصر هي الدولة الأولى المستهدفة بالتدمير في المنطقة العربية، وهذا يظهر بوضوح في محاولات جر مصر إلى حروب وصراعات .

وأضاف أن الدولة المصرية نجحت في تفكيك أغلب الكيانات الإرهابية ، وأن مصر توصل حربها ضد الإرهاب حتى اقتلاع جذوره .

بدوره، قال الإعلامي نشأت الديهي :" إن الأعداد الكبيرة من جمهور معرض القاهرة الدولي للكتاب، تدل على أنه لا خوف على الشعب المصري ، وهذا مدعاة للفخر ويدل على أن مصر ستظل دائما بخير". 

وأضاف أن الكتاب يقدم معلومات ووثائق وقصص موثقة جديدة تكشف لأول مرة عن مخططات الإخوان في هدم الدولة المصرية، والكتاب أيضا اعتمد على معلومات موثقة عن الإخوان وليس فيها أي نوع من الاجتهاد الشخصي. 

وأشار إلى أن القصص المروية في الكتاب على ألسنة أعضاء جماعة الإخوان هو أمر مريع ، في ظل وجود اعترافات للعديد من قيادات جماعة الإخوان بالمشاركة في عمليات تخريب مصر منذ بداية مشاركتهم في حريق القاهرة، ومسؤوليتهم عن قتل العديد من رموز السياسة والفكر في مصر في ذلك التوقيت، ومنهم المشاركين في مقتل الخازندار وغيره، بدم بارد بل وتفاخرهم بالمشاركة في هذه الأعمال التخريبية. 

وأوضح أن الإخوان كجماعة هم فصيل غير وطني من حيث المنشأ ، باعتبارهم صنيعة المخابرات البريطانية، فضلا عن اتصالهم بالمخابرات الأجنبية الأخرى عن طريق سفارات هذه الدول في مصر. 

الكلمات المفتاحية