الأحد 27 سبتمبر 2020 الموافق 10 صفر 1442
رئيس مجلس الإدارة
احمد مصطفى عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

هالة زايد تتابع مع الفرق الطبية الإجراءات الوقائية بالحجر الصحي

السبت 01/فبراير/2020 - 11:36 ص
الهلال اليوم
أمانى عصمت
طباعة

استقبلت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس، الأطقم الطبية والإدارية بالحجر الصحي المخصص لاستقبال المواطنين المصريين القادمين من دولة الصين، في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة ووهان الصينية بعد انتشار فيروس كورونا المستجد ncov بها.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الأطقم الطبية والإدارية تضم كافة التخصصات من "أطباء، وتمريض، ومتخصصين حاسبات ونظم معلومات، وإداريين، وفنيين معامل، ومراقبين نفايات بالإضافة إلي خدمات معاونة"، لافتًا إلى أن الوزيرة تتابع ميدانيًا، الإجراءات الوقائية المتبعة وفقًا للدليل الإرشادي لمنظمة الصحة العالمية، وتوفير أفضل الخدمات اللوجيستية والمسكن والإعاشة لجميع المتعاملين مع المصريين القادمين من الصين.

وأشار إلى أن الوزيرة اجتمعت مع الأطقم الطبية، وراجعت معهم الإجراءات الوقائية ضمن خطة التأمين الطبي التي وضعتها الوزارة للتصدي لفيروس كورونا المستجد ومنع دخوله البلاد، ومنها الإجراءات المتبعة سواء في حالة الاشتباه أو الإصابة، وكيفية التعامل مع المصابين حال ظهور الأعراض عليهم، كما راجعت معهم الإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة لهم كمقدمي الرعاية الصحية، وذلك طبقًا لخطة التأمين الطبي الموضوعة وفقًا للدليل الإرشادي لمنظمة الصحة العالمية.

ولفت إلى أن الوزيرة تتابع انعقاد غرفة إدارة الأزمات والتي تعمل على مدار الـ 24 ساعة وتضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة خطة استقبال المواطنين المصريين القادمين من مدينة ووهان الصينية، مشيرا إلى أن الوزيرة تتلقي تقريرا من الغرفة كل ساعة لمتابعة الموقف.

وأكد مجاهد أن الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى فى جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولا بأول لفيروس "كورونا المستجد"، مؤكدا على أن الوضع فى مصر مطمئن وآمن ولم يتم رصد أي حالات مشتبه فيها أو مصابة  بالفيروس، خاصة بعد اتخاذ الدولة الإجراءات الوقائية وخطة التأمين الاحترازية لمنع تسلل الوباء داخل البلاد.