الأحد 07 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441

لبلبة بندوة معرض الكتاب: "نجاة الصغيرة منعتني من العمل لأني قلدتها"

السبت 01/فبراير/2020 - 08:22 م
الفنانة لبلبة
الفنانة لبلبة
الهلال اليوم
طباعة
 كرمت إدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب اليوم السبت، الفنانة لبلبة، والتي تحدثت عن مشوارها الفني، وقالت إنها "لم تختار الفن لكن الفن هو الذي اختارها"، مشيدة بالإقبال الكبير الذي يشهده المعرض.

وأضافت الفنانة لبلبة - في ندوة أقيمت اليوم بقاعة السينما في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 51 - "مسيرتي بدأت مع التقليد والتمثيل وأنا عمري أقل من 8 أعوام فلم أترك أحدا في عائلتي إلا قلدته ورآني المخرج الكبير نيازي مصطفى في إحدى حفلات التقليد وقال لأمي، التي كانت ترافقني في كل مكان، عاوزه بنتك تمثل فوافقت وقدمني لأمثل في فيلم (حبيبتي سوسو) مع الفنان إسماعيل ياسين وكان عمري وقتها 5 أعوام".

وتابعت "كنت جريئة جدا قدمت أول أغنية لي في هذا الفيلم اسمها لبلبل لبلوبة، ونجح الفيلم وبعدها شاركت في فيلم (البيت السعيد) مع الفنانة ماجدة وكذلك مع الفنان أنور وجدي في فيلم" 4 بنات وضابط" ".

وأشارت إلى "أنها استمرت في تقديم فقرة تقليد الفنانيين على المسرح ولم تترك فنانا إلا قلدته حتى أم كلثوم التي طلبت بنفسها أن أقلدها بعد أن أعطتني منديلها".

وأضافت "لا يوجد أي فنان غضب من تقليدها إلا الفنانة نجاة الصغيرة التي قلدتها قبل أن تؤدي فقرة غنائية وغضبت جدا ومنعتني من التقليد لفترة من ممارسته ".

ولفتت إلى أنها مثلت 7 أفلام، وهي طفلة واستمرت في تقليد الفنانين من 6 أعوام إلى 19 عاما حتى بدأت في تقليص التقليد تدريجيا بالاتجاه إلى الغناء وقدمت أول أغنية خلال فقرة التقليد ونجحت جدا، مشيرة إلى أنها بدأت التمثيل مع مع حفلات التقليد.

وأوضحت أن أحدا لم يكن يتوقع أن يستمر نجاحها في الفن وهي صغيرة وايضا عندما أصبحت كبيرة، مشيرة إلى أنها تعلمت من صغرها تحمل مسؤولية إسعاد الناس، مؤكدة أن أسعد لحظاتها عندما تمثل دورا جميلا أمام الكاميرا .

وتابعت أنه ليس لديها عائلة لأن تعلم أن الذي يعطي نفسه للفن يكون من الصعب أن يجمع الفن والعائلة والأطفال، مشيرة إلى أنها أحبت كل مرحلة اشتغلت فيها وسعيدة بما حققته من نجاح في مختلف مراحلها العمرية .

وأكدت لبلبة أنها لا تزال تشعر بالخوف كلما كانت على استعداد للوقوف أمام الكاميرات للمشاركة في أي عمل درامى أو سينمائى، وأن وجودها مع جمهورها في المعرض يجعلها تشعر بـ "الخوف".

وقالت إنها فخورة بجميع أعمالها الفنية، مؤكدة "أنا جريئة، أنا بشتغل وبدخل الشغلانة ممكن أنت تشوفها بطريقة ولكن بالنسبة لى بتكون حاجة تانية". 

وأضافت " اختلف الفن في الماضي عن الوقت الحالي وأصبح الآن الرتم سريعا ، وأكدت حبها لكل الفنانين الذين عملت معهم، وعلى رأسهم الفنان عادل إمام".

وقالت "اعتبر عادل إمام تؤمي ..استفدت كثيرا من جماهيريته وتعلم منه الكثير.. وأكون في منتهى السعادة عندما اشتغل معاه وهو فنان حبوب ولا توجد لديه غيرة فنية ويحب النجاح وكنت محظوظة لأن أول بطولة مطلقة كانت مع عادل إمام ".

وأكدت أنها استفادت من كل المخرجين الذين عملت معهم وكل واحد منهم مدرسة في الإخراج وقدموني في أدوار مختلفة وغير متشابهة، مشيرة إلى أن الفيلم الاستعراضي مكلف ويأخذ وقت طويل وصعب.

واعتبرت أن فيلم "ليلة ساخنة" نقلة نوعية في مسيرتها الفنية ومن أكثر الأفلام التي أحبتها لأنها من خلاله قدمت دورا صعبا أظهرت فيه قدراتها الفنية وشعرت بالخوف لأن الجمهور لن يراها في تيمة كوميدية واكتشف الجمهور أن لبلبة تستطيع تقديم أدوار صعبة ومركبة .

وأشارت إلى أنها لم تندم طول عمرها على أي أعمال قدمتها لأنها كانت تؤدي المطلوب منها ، مشيرة إلى أنه من السهل جدا أن يبكي الفنان الجمهور ولكن من الصعب رسم البسمة على وجوه الناس .

وأكدت أن أجرها ليس مرتفعا لأنها ترغب في الاستمرار بالعمل في الفن حتى تصل إلى وقت لا يكون عندها قدرة على العمل بسبب المرض أو غيرها من الاسباب التي لا يتحكم فيها الإنسان، مشيرة إلى أهمية المهرجانات لأنها تعتبر تثقيفا للفنان ، معربة عن اعتزازها بالجوائز التي حصلت عليها خلال مشوارها الفني .

وأكدت عدم غضبها مطلقا من النقد، وأنها تحترم النقاد والصحفيين؛ لإيمانها بأهمية دورهم في حياة الفنان ونجاحه، قائلة "حب الجمهور والنقاد الذين ساعدوها منذ بدايتها حملها مسؤولية كبيرة لتكون على مستوى تحمل المسؤولية وكفيلة بها".

الكلمات المفتاحية