الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 06 شعبان 1441

انطلاق مناورات عسكرية بقيادة أمريكية في موريتانيا

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 01:17 ص
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة

انطلقت مناورات عسكرية سنوية بقيادة أمريكية في وسط-غرب موريتانيا، بمشاركة 1,600 جندي من دول إفريقية وغربية، في وقت تدرس واشنطن خفض عديد جنودها في إفريقيا.

 

وتنظم القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم" تدريبات "فلينتلوك" منذ 2005 بهدف "تعزيز قدرة الدول الإقليمية الشريكة في مجال مكافحة المنظمات المتطرفة العنيفة، حماية حدودها وضمان أمن شعوبها"، وفق السفارة الأمريكية في موريتانيا.

 

ونظم حفل افتتاح ل"فلينتلوك 2020" في مدينة أطار في وسط-غرب موريتانيا. ومن المتوقع أن تشهد مدينتا نواكشوط وكيهيدي جزءا من هذه التدريبات التي تختتم في 28 فبراير، بالإضافة إلى مدينة تياس في السنغال.

 

وحذر الجنرال الأمريكي دافغين أندرسون خلال حفل الافتتاح من مخاطر تمدد "التهديدات الإرهابية" التي تطال بشكل خاص حاليا مالي وبوركينا فاسو والنيجر "باتجاه دول أخرى في حال لم نواجهها".

 

وتبرز من بين الدول الإفريقية المشاركة بنين، بوركينا فاسو، الكاميرون، تشاد، الرأس الأخضر، ساحل العاج، غانا، غينيا، مالي، موريتانيا، المغرب، النيجر، نيجيريا، السنغال والتوغو.

 

وأوضحت السفارة الأمريكية لدى نواكشوط أنّ النمسا، بلجيكا، البرازيل، كندا، تشيكيا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، هولندا، النروج، بولندا، البرتغال، إسبانيا والمملكة المتحدة ستشارك أيضاً.

 

والأحد، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في العاصمة السنغالية دكار أن بلاده ستحرص على القيام "بما يجب" بالشراكة مع حلفائها في ما يتعلق بقرار تقليص حضورها العسكري في أفريقيا ولا سيما في منطقة الساحل.

 

وأعلن وزير الخارجية السنغالي أمادو با أن الولايات المتحدة أبلغت المسؤولين السنغاليين بـ"رغبتها في سحب بعض قواتها المقاتلة".

 

لكنه أضاف أن ذلك لا يعني بالنسبة إلى بلاده انسحابا عسكريا أمريكيا من القارة.