الجمعة 29 مايو 2020 الموافق 06 شوال 1441

صور| حقيبة تلميذة تبرئ الجن من حرائق منازل كفر الشيخ.. وصفعة تنهي حياة ساقطة على يد عشيقها في 6 أكتوبر

الجمعة 21/فبراير/2020 - 02:51 م
الهلال اليوم
منال حماد
طباعة

في محافظة كفر الشيخ نجح البحث الجنائي في الكشف عن أسباب حريق التهم مايقرب من 6 منازل  خلال 21 بقرية الشراقوة التابعة لمركز الحامول فى كفر الشيخ، حيث  كانت  النيران المجهولة  تشتعل في منازلهم أيام الأربعاء والخميس والجمعة من كل أسبوع، حاول الأهالي معرفة سبب اشتعالها ولكنهم  فشلوا مما دقعهم يتهمون الجن بأنه ورائها، ولكن  الصدفة البحتة قادت رجال المباحث لكشف اللغز لتكون المفاجاءة طفلة عمرها لايتعدي 6 أعوام.


وكان الخيط انتقال النيران من المنازل إلى حقائب تلاميذ بالمرحلة الابتدائية أثناء تواجدهن في فناء المدرسة الذي كشف عن سبب حرائق المنازل، حيث توصلت أجهزة الأمن إلى أن تلميذة وراء ارتكاب الواقعة، بعدما ضبطوا معها قداحة، أشعلت بها النيران في حقائب زميلاتها، وكشفت التحريات  مفاجآت مدوية فجرتها التميذة الصغيرة، في اعترافاتها بعد ضبطها فور مشاهدتها تشعل النيران في حقيبة أحد التلاميذ .. قائلة : أنا اللي ولعت في شنط زمايلي بعد ما خبيت الولاعة في الجزمة، وكما أنا اللي ولعت في بيوت الناس".


كلمات الطفلة واعترافاتها أنهت خرافات عديدة انتشرت في القرية، وكاد البعض أن يجزم بصدقها، لولا تحركت الشرطة وكشفت جريمة الطفلة، بالرغم من عدم إبلاغ الأهالي عن وقائع الحرائق، وتفضيلهم اللجوء للدجالين، ليسدل الستار على جرائم شغلت أهالي القرية عدة أيام.


كما نجح البحث الجنائي في كشف ملابسات العثور علي جثة لسيدة في الأربعينيات من عمرها مجهولة الهوية، عثرت عليها أجهزة الأمن مرتديًة ملابس داخلية فقط في مدينة 6 أكتور، وشكلت لغزًا محيرًا لفترة ليست طويلة، حتى بدأت الخيوط تتكشف شيئًا فشيئًا بداية من هوية السيدة، وظروف اختفائها وكيفية مقتلها.

 

تبين أنه قبل 3 أشهر من الواقعة، تعرف سائق من محافظة الفيوم على سيدة أربعينية مقيمة في حي إمبابة شمال محافظة الجيزة عن طريق الصدفة، التي وضعتهم في طريق بعضهما البعض واستمرت العلاقة غير الشرعية بين السائق الذي لم يتخط عقده الرابع من العمر والسيدة التي انتصف عمرها فجاوزت الأربعين ولكنها احتفظت بمقدرا من الجمال ، وأسقطته في بئر الرذيلة، وفى إحدى الليالى، اتفق معها عشيقته على مقابلتها في سيارته، وبالفعل في الموعد المحدد تقابلا، واتجه بها إلى منطقة صحراوية خالية من الناس، وداخل السيارة بدأت العلاقة المحرمة، وأثناء ذلك حدث خلاف بينهما، فاعتدت السيدة بالضرب على السائق، فصدمه ما فعلته، ولم يطيق أن تعتدى عليه امرأة، فقبض على رقبتها وخنقها، ولم يتركها إلا جثة هامدة.