الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441

تسريبات لأيمن نور وأحد العاملين في القناة: "البلطجة بتظهر وقت توزيع الفلوس"

الإثنين 24/فبراير/2020 - 10:11 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
انفرد الإعلامي محمد الباز، مقدم "90 دقيقة" بتسجيلات أرسلها الأجير الهارب أيمن نور، للمدعو أحمد حمدان، أحد العاملين المستقلين من قناة الشرق، الذي فضح الأجير أيمن نور وكشف بيع الأخير لقناة الشرق الأوسط التي وعد كثيرين بالعمل فيها، مشيرًا إلى أن هذا الوجه الحقيقي لتجار الثورة.


وأضاف الباز، خلال تقديمه برنامج "90 دقيقة" المذاع على فضائية "المحور"، أن هؤلاء ليسوا ثوار كما يدعون بل هم مجرد عصابة  وتظهر حقيقتهم حينما يتشاجرون عن "التقسيمة"، وليسو  وطنيين، بل فاسدين وهدف "90 دقيقة" كشف فسادهم الأخلاقي والإداري والمالي الذي ظهر اليوم.


وحصل مقدم "90 دقيقة"، على مستند قدمه أحمد للمطالبة بحقه من أيمن نور، والذي رد عليه أيمن نور بالعديد من التسجيلات، التي أشار إليها الشاب في أحد فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، والتي جاء بها بالالتزام بكافة مستحقاته والتي تصل إلى 1500 دولار مقابل أنه كان يعمل مدير تحرير بالقناة، فضلًا عن بدل "العصفورة" 250 ليرة في اليوم، فضلًا عن دفع بدل أعماله الغنائية.


كما انفرد الباز، بالتسجيلات التي أرسلها أيمن نور ردًا على تلك الرسالة، موجهًا له اللوم وأنه كان يعتبره مثل أبناءه وتبناه، مؤكدًا على أن هذا أيمن نور "العربجي"، الذي ظهر بعدما طالب الشاب بمستحقاته ظهر وكأنه يعدد جمائله على الشاب وأنه من صنعه.
 

وجاء في حديث أيمن نور الذي حصل عليه "90 دقيقة"، أيمن نور وهو يعدد الأموال التي كان يتقاضاه الشاب والكاذبة مقابل تحريك القلوب وجذب الجمهور لمعتز مطر، حيث أنه كان يكتب المقدمات النارية لمعتز، لأنه كان شاعر، فباع بلاده مقابل الأموال التركية، لينقلب عليه السحر ويضحك عليه أيمن نور ومعتز مطر بعده.


وقال أيمن نور في تسجيلاته، "هكشفلك يا أحمج موقفي من الفنانين والمبدعين، هقولك حكاية شاب كنت مفكره من المبدعين وكنت لا اعرفه ولا شكله، وبعتلي وقالي أنا شاب وعاوز فرصة للعمل معاكم، وجبتله فرصة في الشرق، ووضعتله راتب 1200 دولار، واعتبرته مثل أبنائه، رغم أنه لم يقدم شيء نافع وهناك بالقناة من يقدمون أكثر منه ولا يحصلون على أموال أبدًا.


وأشار أيمن نور، في التسجيلات التي عددها لأحدم حينما طالب بحقه، وهو يرفع صوته على الشاب، أنه قدم للشاب شقة أكرمه، إلا أن الشاب مع أول فرصة باع القناة التي مدت يده له، وكان هو الذي يضلل القناة وكان يعمل في نفس الوقت التي يعمل بها في القناة في فضائية أخرى.


وتساءل أيمن نور، "لماذا استقلت من الشرق الأوسط، رغم أنك أخذت شهرين 2400 دولار مكافأة نهاية خدمة، رغم أنك لم تقوم بأي عمل وكنت مخالف للوائح ومدعي وتقول بالكذب، استقلت لإنك طامع وكاذب ولم تقل الحق أبدًا".


وقال: "اتقي الله حسبي الله ونعم الوكيل لأنك شهرت بالقناة وأيمن نور، وتقولي 5 مليون دولار، اللي كان بيديك الفلوس وقت ما كنت شغال في القناة وأنت مش بتقدم حاجة، هو اللي بيطلع الأسرار الوقتي، مؤكدًا على أن ما فعله أحمد سيجعله يغير موقفه من الإبداع".


وتابع أيمن نور، "20 ألف دولار بالتصميمات في بدل العصفورة، غير راتبه الثابت 1000 دولار، فضلًا 4500 ليرة اللي بتاخدها بدل تطوير العصفورة، واللي اتقفلت لفشلك غير راتبك الشهري، إنت خسرت القناة، ولما مشاك معتز، خدتك الشرق الأوسط عشان ابعدك عن أجواء الزخم اللي كانت في القناة، وأنا مش هرد عليك غير عشان تستفيد وإنت أصغر بكتير من إني أرد عليك وأنا كبير، وحسبي الله ونعم الوكيل".


وتابع الباز، إلى أن هذه هي القضايا التي يتشاجرون عليها هي الأموال، يقدمون الكذب والزيف مقابل الاموال، مشيرًا إلى أن هناك الكثيرين ممن خدعوا في مقدمات الشاعر المدعو وانهم يدافعون عن الوطن ليظهر هو نفسه ويؤكد انه باع البلد، ومشيرًا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يخترق فيها ممارسات الأجراء وبيع البلد مقابل الدولار، وأن سقوطهم قادم جميعًا، إلا أن هذا الشاب هز أيمن نور ووجعه.