الأحد 07 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441

خبير اقتصادى: ضربات الأجهزة الرقابية ضد الفساد قضت على "المضاربة" بين التجار

الأربعاء 04/مارس/2020 - 07:22 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
معتز عوض
طباعة
أكدت الدكتورة هدى الملاح، الخبير الاقتصادي، أن الضربات القوية التي وجهتها هيئة الرقابة الإدارية للقضاء على الفساد  لاقت صدى إيجابيا ملومسا لدى المواطن العادي في الشارع، مؤكدة أن الدولة لا تدخر جهدا في محاربة الفساد أينما وجد و بكافة الوسائل.

وأضافت الملاح في تصريح لـ" الهلال اليوم"، أن الدولة أنشأت العديد من لجان المراقبة، وجمعية حماية المستهلك للقيام بدورها الرقابي فى شن  حملات موسعه لضبط الأسعار وضبط السوق من خلال وجود رقابة حقيقية وفاعلة، تسهم فى تحسين المعيشة اليومية للمواطن، من خلال توفير احتياجاته ضد جشع واحتكار بعض التجار.

وأوضحت، أن أجهزة الدولة تمكنت مؤخراً من توجيه ضربات قويه للتجار أصحاب النفوس الجشعة، الذين استغلوا الظروف الاقتصادية التي مرت بها البلاد، لتحقيق مكاسب غير مستحقه على حساب المواطن البسيط، من خلال ما يعرف بـ"المضاربة" حيث منح كل تاجر لنفسه الحق فى أن يضع الأسعار حسب هواه، منتهزا قرارات تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه، في وقت يتكاتف فيه الجميع لبناء دولة قوية وإجراء إصلاح اقتصادي حقيقي ينهض في الوطن.

وأكدت الملاح أن هذه الضربات حققت نتائج ملموسة ومؤثرة، ساعدت على خفض الأسعار وعودة السلع والمنتجات بشكل تدريجي إلى ما كانت عليه فى السابق، وهو ما لمسه المواطن الذي بدأ يشعر بتحسن تدريجي في مستوى معيشته، مشيدة بدور المواطن فى رفض انتهازية هؤلاء التجار، من خلال تدشين حملات للمقاطعة والتوعية مما ساهم فى ركود تلك السلع، مما جعل التجار يحيدون فى أحيان كثيرة عن قرارات رفع الأسعار.

ووجهت الملاح رسالة إلى المنتفعين من ا أصحاب المصالح قائلا: "بلدك في حاجه إليك، والوطن يمر بمرحله إصلاح حقيقي ولا وقت أو مجال لتحقيق مكاسب شخصية في وقت يسعى فيه الجميع إلى خدمه الوطن  الى التكاتف لتوحيد الجبهة الداخلية لمجابهه ما يلاقيه الوطن من مؤامرات يدبرها أعداؤنا فى الخارج.