الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

القيادة السياسية تحصن العمالة غير المنتظمة من وباء كورونا.. «نواب»: إجراءات الدولة تحد من انتشار الوباء.. وتمنح المواطنين تأمينا اجتماعيا ضد المخاطر والأزمات

الأحد 22/مارس/2020 - 04:02 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

أشاد برلمانيون، بتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتوسعة مظلة الحماية الاجتماعية ودعم العمالة غير المنتظمة في ظل خطط الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، لافتين إلى أن التوجيهات الأخيرة تشجع المواطنين على عدم الخروج من المنزل والالتزام بالعزل الاختياري في المنزل.

 

ووجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس السبت، بتركيز جهود الحكومة على دعم مختلف فئات الشعب، خاصةً قطاع العمالة غير المنتظمة، والفئات الأكثر احتياجًا، وذلك في إطار الخطط والبرامج التي تنفذها الدولة في إدارتها لأزمة فيروس كورونا.

 

وجاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس مجلس الوزراء، ووزير المالية، ووزيرة التضامن، ومستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية.

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول مناقشة الإجراءات المتخذة من قبل الحكومة لإدارة الوضع الحالي في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد عالميًا وداخليًا، خاصةً ما يتعلق بتدبير الاحتياجات المالية للجهات الحكومية المختلفة للتعامل مع التطورات ذات الصلة.

 

حماية الفئات الأكثر احتياجا

وأكد النائب محمد وهبة الله، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بدعم منظومة الحماية الاجتماعية، تهدف إلى حماية الفئات الأكثر احتياجا والتخفيف عن كاهلهم في ظل التحديات التي تواجه البلاد خلال الفترة الأخيرة.

وقال عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب لـ"الهلال اليوم" إن توجيهات الرئيس بشأن العمالة غير المنتظمة والفئات الأكثر احتياجا لتأمينهم في ظل أزمة انتشار وباء كورونا ودعما لهم لتقليل خروجهم إلى العمل، خاصة أن رزقهم يوميا -يأتي اليوم بيومه- الأمر الذي يدفعهم للخروج إلى العمل لطلب الرزق مما يساعد في انتشار الوباء.

ولفت "وهبة الله"، إلى أن مواقف الرئيس جيدة للغاية بداية من قراره بتوفير 100 مليار جنيه لمكافحة انتشار الوباء حتى قراره بدعم الفئات الأكثر احتياجا، مؤكدا أن الرئيس حريص على صحة المصريين أكثر من حرصه على البرامج الاقتصادية حتى تمر هذه الفترة بسلام وخاصة أن أكثر دول العالم تتأثر اقتصاديا بالأزمات الحالية.


توسعة المظلة الاجتماعية

وقال النائب عبدالفتاح محمد عبدالفتاح، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إن توسعة المظلة الاجتماعية لتعزيز حماية الفئات الأكثر احتياجا والعمالة غير المنتظمة أصبحت ضرورة ملحة في ظل تفاقم أزمة كورونا عالميا وتدارك الحكومة المصرية لها والتعامل معها باحترافية شديدة، إلا أن العزل الاختياري أصبح ضرورة لحصار الفيروس والقضاء عليه.

وأكد عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب لـ"الهلال اليوم" أن توجيهات الرئيس بدعم الفئات الأكثر احتياجا والعمالة غير المنتظمة تعزز فرص مواجهة الوباء لأن مظلة الحماية ستشجع العمال على عدم الخروج من المنزل مما يقلل من الاختلاط، فضلا عن أن التعويضات أو المساعدات التي تصرف لهم ستشجعهم على الجلوس في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة الملحة.

ولفت إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية، عززت من سرعة الإجراءات في مواجهة المرض، منها وقف القروض الشخصية لمدة 6 أشهر وتعويض ضحايا موجة "عاصفة التنين" فضلا عن توجيهات الرئيس بتوفير 100 مليار جنيه لمواجهة الفيروس المستجد وتوسعة مظلة الحماية الاجتماعية وتوعية المواطنين ومواجهة حروب الشائعات المختلفة.