الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

«ضم العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات».. السيسي يرسم البسمة على وجوه المصريين.. وبرلمانيون: القرار أنصف 2.5 مليون مواطن.. وأثبت أن مصر تدار وفق منهجية وتخطيط

الإثنين 23/مارس/2020 - 05:50 م
الهلال اليوم
معتز عوض
طباعة

تلقى المصريون بفرحة عارمة، قرار الرئيس السيسي تكليف الحكومة والجهات المعنية بضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80 % من الأجر الأساسي، حيث عكست القرارات الأخيرة مدى حرص القيادة السياسية على تحسين الأوضاع المعيشية لأصحاب المعاشات بما يمكنهم من تلبية احتياجاتهم،

وقرر الرئيس السيسي، أيضا تكليف الحكومة والجهات المعنية بضم العلاوة الدورية السنوية للمعاشات تكون بنسبة 14 % اعتبارا من العام المالي القادم.

كما قرر الرئيس، مد وقف قانون الضريبة على الأطيان الزراعية لمدة عامين، وتخصيص مبلغ 20 مليار جنيه من البنك المركزي لدعم البورصة المصرية ، وشمول مبادرة التمويل السياحي لتتضمن استمرار تشغيل الفنادق وتمويل مصروفاتها الجارية بمبلغ يصل إلى 50 مليار جنيه مع تخفيض تكلفة الإقراض لتلك المبادرة إلى 8%.

وأوضح الرئيس السيسي أن هذه الإجراءات قامت بها الدولة في هذا المجال بشكل مرتب حتى يصل إلى الناس الإجراءات التي قامت بها الدولة خلال الأسابيع الماضية وحتى أمس في إطار الجهود المبذولة لتخفيف آثار هذه الأزمة العالمية التي نتأثر بها بشكل مباشر أو بآخر.


الرئيس يعيش أمال وتطلعات المصريين

قال النائب عبد الرازق زنط، عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب ، إن الرئيس السيسي أثبت من خلال حزمة القرارات الاقتصادية، والتي كان آخرها قرار ضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80% من الأجر الأساسي، أنه من الشعب المصري يشعر بآلامه وهمومه وأحرص ما يكون على مصلحة المواطن المصري.

وأشار زنط فى تصريح لـ"الهلال اليوم" إلى أن هذه القرارات تهدف إلى تحسين المستوى المعيشي للمواطن، وتخفيف العبء على أصحاب المعاشات والذين يبلغ عددهم نحو 9 ملايين مواطن، من بينهم 2 مليون مستفيد من قرار ضم العلاوات"

وألمح زنط إلى أنه على عكس ما يعتقد البعض من أن من يخرج على المعاش تقل أعباؤه المادية، حيث تزيد بشدة من خلال زيادة حجم الإنفاق، وزيادة احتياجه إلى العلاج والأدوية بسبب تقدمه فى العمر، بجانب الأعباء الإضافية التي نتجت عن حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الدولة للارتقاء بالاقتصاد المصري.

ودلل عضو مجلس النواب على إجادة الدولة فى الملفات الأخيرة، بكم الإشادات الدولية التي تلقتها مصر من منظمة الصحة العالمية وكثير من الدول الأوروبية من خلال تعاملها مع أزمة انتشار فيروس كورونا، والعديد من الأزمات التي مرت بالبلاد وتمكنت الحكومة من الوصول بسفينة الوطن إلى بر الأمان.


أعادت حقوق أصحاب المعاشات ومحدوى الدخل

قال النائب جمال عبد الناصر عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، إن القرارات الأخيرة التي اتخذتها اجهزه الدولة وعلى راسها الرئيس السيسي كشفت مدى استعداد مصر لمواجهة أي أزمة طارئة، مؤكدا أن الاحداث أثبت أن لدينا رئيس يمتلك الرؤية وبعد النظر، وأن الدولة تدار بإحترافيه وتخطيط 

وأضاف عبدالناصر، في تصريح لـ"الهلال اليوم"، إن الرئيس السيسي امتلك الصدق والشفافية خلال أحاديثه مع المصريين، مؤكدا أن جميع الأحداث التي مربها المصريين اثبتت صدق الرئيس عندما خاطب المصريين قائلا: " استحملوا  معايا شوية.. وهتشوفوا.. كل شيء هيتحسن"، وبالفعل بدأنا نجني ثمار المرحلة العصيبة التي تحملناها جميعا من اجل النهوض بالاقتصاد المصري 

ولفت عبدالناصر، إلى إن الرئيس السيسي جمع مزايا جميع الرؤساء السابقين، حيث امتلك قوة شخصية الرئيس جمال عبد الناصر، وذكاء الرئيس أنور السادات، ودبلوماسية الرئيس مبارك. 

وأكد عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أن إعلان قرار بضم العلاوات الخمسة المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80% من الأجر الأساسي، والعلاوة الدورية السنوية للمعاشات تكون بنسبة 14 % اعتبارا من العام المالي القادم سوف تنعكس ايجابيا لتحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين، بجانب دعم أصحاب المعاشات لمواجهة التضخم وارتفاع الأسعار، في ظل التداعيات التي نعيشها بسبب ازمه انتشار فيروس روما التي هددت العالم اجمع حتى وصل الامر الى ان بعض الدول اوشكت على الانهيار الاقتصادي.


نجنى ثمار الاصلاحات الاقتصادية

أشاد النائب خالد عبد العزيز،عضو مجلس النواب، بما يجري على أرض مصر من إنجازات خلال الفترة الاخيرة، وخاصة المتعلقة بحزمة القرارات الاقتصادية والاجتماعية التي اتخذها الرئيس السيسي، والتي كان آخرها قرار ضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80 % من الأجر الأساسي، والعلاوة الدورية السنوية للمعاشات تكون بنسبة 14 % اعتبارا من العام المالي القادم.

وأضاف عبدالعزيز فى تصريح لـ"الهلال اليوم"، إن أجهزة الدولة تمكنت من إدارة الأزمات التي أطلت بوجهها على مصر، بدءا من أزمة الطقس السيئ، مرورا بأزمة انتشار فيروس كورونا باقتدار وحكمة عالية، وأثبتت أن لديها خططا حقيقية لمواجهة الأزمات، مقدما الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على القرارات الأخيرة التي أصدرها، وخاصه التي تهتم بمحدودي الدخل لمساعدتهم على تجاوز الأزمات التي يمر بها الوطن.

وأوضح عبد العزيز أننا نقف جميعا في صف واحد خلف القيادة السياسية للعبور بالوطن إلى بر الأمان، وتجاوز جميع المشكلات، مشددا على أن وحدة المصريين السبيل الوحيد للنهوض بالوطن ومواجهة أي مخاطر تهدده، وهو ما أكد عليه الرئيس السيسي مرارا وتكرارا.

وأشار إلى أن تحمل المواطن ضريبة الإصلاحات الاقتصادية، أتى بثماره والتي كان من بينها حصول أصحاب المعاشات على العلاوات الخمس، لافتا إلى أن مصر تفعل ذلك في الوقت الذى يعيش العالم فيه حالة من عدم الاستقرار، وتأثر بعض الدول اقتصاديا بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا.

ولفت عبدالعزيز، إلى أن قرار الرئيس السيسي بضم العلاوات الخمس، حمى الحكومة من كم الهجمات التي تعرضت لها بسبب عدم تطبيق المطالب، وفى نفس الوقت أغلق باب الشائعات نهائيا حول التشكيك في تعنت الحكومة فى مساعدة محدودي الدخل وأصحاب المعاشات.


أنصف 2.5  مليون مواطن

قالت الدكتورة سماح سعد عضو مجلس النواب، إن قرار الرئيس السيسي بضم العلاوات الخمس المستحقة لأصحاب المعاشات بنسبة 80 % من الأجر الأساسي، وزيادة العلاوة الدورية السنوية للمعاشات بنسبة 14 % اعتبارا من العام المالي القادم يعد قرارا صائبا يتماشى مع حزمة القرارات التي اتخذتها الدولة مؤخرا للتخفيف من أعباء المواطنين في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا.

وأضافت سماح، في تصريح لـ الهلال اليوم"، إن الرئيس السيسي أنصف 2.5 مليون مواطن من أصحاب المعاشات ومحدودي الدخل في ظل حصولهم على حكم يمكنهم من الحصول على هذه العلاوات قابله تعنت من الحكومة لتنفيذه، مؤكدة أن الرئيس السيسي يحرص دائما على الوقوف بجانب محدودي الدخل.

وأشادت عضو مجلس النواب، بتوقيت إعلان الرئيس القرار، مشددة على أنه جاء في الوقت المناسب، في ظل احتياجات المواطنين، وتحملهم الكثير من الأعباء وخاصة مع أزمة انتشار فيروس كورونا ، التي تواكب معها ارتفاع في الأسعار في ظل جشع بعض التجار وأصحاب المصالح الذين يهدفون الى الربح بغض النظر عن مصلحة الوطن.

ولفتت سماح سعد إلى أن اتخاذ الرئيس السيسي هذا القرار أغلق الباب أمام مروجي الشائعات وأصحاب الأجندات الخاصة، في ظل حروب الجيل الرابع التي نعيشها، مطالبة المواطنين بعدم تتبع كل ما ينشر أو يقال بدون التأكد من مصدره، وخاصة ما يشاع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت أن الحل الأمثل للقضاء على الشائعات ودحضها نهائيا، يتمثل في نشر الوعي والثقافة بين المواطنين، وخاصة الأطفال الذين يجب تنشئتهم على القراءة والاطلاع منذ الصغر، حتى تكون لديهم الشخصية التي تساعدهم على تكوين رأي مستقل بعيدا عن اتباع الآراء المضللة التي تحاول زعزعة الوطن وإسقاطه.

الكلمات المفتاحية