الخميس 02 أبريل 2020 الموافق 09 شعبان 1441

الموقف التمويني بعد حظر التجول.. نصائح بعدم التكالب على الشراء.. الأسواق الكبرى تعمل 24 ساعة.. وأرصدة السلع تكفي لأكثر من 6 أشهر

الأربعاء 25/مارس/2020 - 10:08 م
الهلال اليوم
انديانا خالد
طباعة

سوق العبور والأسواق الكبيرة وأسواق الجملة فى مصر تعمل 24 ساعة فى اليوم، هكذا أوضحت وزارة التموين والتجارة الداخلية، في بيان صادر اليوم 25 مارس 2020، مؤكدة أن كافة الأسواق والسلاسل التجارية غير خاضعة للحظر الذي فرضته الحكومة.

 

كما أكدت وزارة التموين انتظام عمل المخابز بالمحافظات المختلفة لإنتاج الخبز المدعم للمواطنين حيث يتم توفير حصص الدقيق للمخابز وكذلك القمح لكافة المطاحن، وكذلك انتظام عمل المجمعات الاستهلاكية لتوفير السلع التموينية لاصحاب البطاقات وكذلك كافة المنتجات الغذائية.

 

وفيما يخص منافذ جمعيتي وفروع المجمعات الاستهلاكية، أكد الدكتور على المصيلحي، وزير التموين، أنه تم تعديل مواعيد العمل، لتكون من الساعة السابعة صباحاً حتى الساعة السابعة مساءً؛ حتى يتمكن المواطنون من صرف المقررات التموينية.

 

 مخزون السلع:

 

وقال مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية، أيمن حسام الدين، إن هناك مخزون استراتيجي من السلع يكفي لأكثر من 6 أشهر، لذلك فلا داعي للمواطنين من التكالب على شراء كميات كبيرة.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"الهلال اليوم"، أن هناك كميات من القمح تكفي لمدة 6 أشهر، ومن السكر تكفي لمدة 7 أشهر، وهناك رصيد كبير من الزيوت بكافة أنواعها تكفي حتى 5 أشهر، فيما يبلغ الرصيد من الأرز نحو 4 أشهر، ومن الدواجن واللحوم المجمدة يكفي حتى 6 أشهر، وهناك رصيد من المكرونة يكفي لمدة 5 أشهر.

 

وأشار إلى أن الوزارة اتخذت احتياطاتها فور انتشار فيروس كورونا حول العالم، وقامت بتوفير كميات كبيرة من السلع في المخازن، مطالبا المواطنين بعدم التكالب على شراء السلع بكميات كبيرة فلا داعي للقلق.

 

متابعة الأسواق:

 

وعلى الجانب الأخر، ناشد رئيس اتحاد الغرف التجارية، المهندس إبراهيم العربي، المواطنين بعدم التكالب على شراء السلع بكميات كبيرة، مشيرا إلى أن هناك تكاتف بين الدولة والقطاع الخاص لتوفير كافة السلع لضبط السوق والحفاظ علي استقراره في ظل هذه الظروف.

 

وأضاف في بيان صادر اليوم 25 مارس، أن غرف عمليات إدارة الأزمات بكافة الغرف التجارية علي مستوي الجمهورية في حالة طوارئ لمتابعة السوق ورصد حركة السلع والكشف عن أي مستجدات به والإعلان عنها أولًا بأول بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية من أجل الحفاظ علي استقرار السوق دعمًا للمواطنين خاصة في ظل الظروف الحالية.