الخميس 02 أبريل 2020 الموافق 09 شعبان 1441

الصحة العالمية: منحنى إصابات كورونا عالميًا في تصاعد.. والالتزام بالإجراءات الوقائية يقلل من انتشاره

الخميس 26/مارس/2020 - 01:25 ص
الهلال اليوم
طباعة

أكد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير أن منحنى إصابات فيروس كورونا المستجد عالميا فى تصاعد، مشيرا إلى أن الالتزام بالإجراءات الوقائية يقلل من انتشاره.

وشدد ليندماير، فى حوار خاص مع قناة "النيل للأخبار" الفضائية عبر الأقمار الصناعية من جنيف مساء الأربعاء، على ضرورة عمل جميع دول العالم وبسرعة على خفض هذا المنحنى التصاعدي، مؤكدا أن التعامل مع الموقف لا يجب أن يتوقف عند علاج الحالات الحادة فقط، ولكن لابد من إجراء الاختبار والعزل وتتبع المخالطين.

وبشأن انتشار فيروس "كورونا المستجد عبر الهواء، قال ليندماير إنه لا يوجد أى دليل علمى على انتقال الفيروس عبر الهواء، موضحا أنه ينتشر عن طريق القطيرات والمخالطة، ويمكن منعه بنظافة اليد والمباعدة الاجتماعية، وترك مسافة مترين من الشخص المصاب.

ووجه ليندماير عدة نصائح لمقدمى الرعاية الصحية لحماية أنفسهم والمرضى من انتقال أى أمراض أو فيروسات معدية، مثل غسل اليدين بالصابون أو تدليكها بمعقم لمدة لا تقل عن 40 ثانية قبل البدء فى أى إجراءات تتعلق بتعقيم وتنظيف الأدوات الطبية، وقبل التعامل مع أى مريض، وبعد التعامل مع المرضى والبيئة المحيطة بهم، وقبل ارتداء أدوات الوقاية الشخصية وبعد نزعها.

وأضاف المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا ينتقل من خلال الهواء فقط فى المستشفيات، وتحديدا داخل الرعاية المركزة والتى يستخدم فيها أجهزة التنفس الصناعى للمرضى، مشيرا إلى أنه يجب على مقدمى الرعاية الطبية ارتداء كمامة طبية وقفازات ونظارات واقية للعينين أثناء التعامل مع المرضى المصابين.

وتابع أن المنظمة تعمل على قدم وساق، ولديها 20 لقاحا الآن حول فيروس كورونا قيد التطوير فى المعامل الطبية، كما أنها تجرى العديد من التجارب السريرية لإيجاد العلاج، لافتا إلى أن إجراء الاختبارات سيستغرق من 12 إلى 18 شهرا حتى يتم اختباره وتجريبه والموافقة والتصديق عليه.

وعن الميزانية المقدمة للمنظمة لمحاربة فيروس "كورونا المستجد"، أوضح ليندماير أن الميزانية سوف تساعد الدول التى تحتاج إلى المواد والمعدات الصحية اللازمة للعلاج والخاصة لمواجهة تفشى الفيروس كورونا، مقدما الشكر لكل فرد وشركة ومؤسسة أقدمت على ذلك.

 

واختتم المتحدث باسم وزارة الصحة العالمية حديثه بتوجيه رسالة لشعوب العالم قائلا "برجاء عدم الخروج من المنزل إلا عند الضرورة وتجنب الزيارات وعدم التواجد فى التجمعات وغسل اليدين باستمرار بالماء والصابون".

 

يذكر أن فيروس "كورونا"  الذى وصفته منظمة الصحة العالمية بأسوأ أزمة صحية تواجه العالم - أودى بحياة ما لا يقل عن 19000 شخص فى العالم منذ ظهوره للمرة الأولى فى ديسمبر الماضي، كما تم تشخيص أكثر من 430 ألف إصابة فى 181 بلدا ومنطقة، علما أن عدد الإصابات المشخصة لا يعكس سوى جزء بسيط من الحالات الحقيقية، بعد أن أصبح العديد من الدول يكتفى بفحص الأشخاص الذين يجب إدخالهم إلى المستشفيات.