الأربعاء 01 أبريل 2020 الموافق 08 شعبان 1441

الاتحاد الأوروبي يبدأ دوريات بحرية جديدة في ليبيا الشهر المقبل

الخميس 26/مارس/2020 - 11:56 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
صرح دبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس بأن الاتحاد الأوروبي سيبدأ مهمة بحرية وجوية جديدة في البحر المتوسط ​​في شهر أبريل المقبل لمنع وصول مزيد من الأسلحة إلى ليبيا، مع موافقة اليونان على استقبال أي مهاجرين يتم إنقاذهم في البحر.

وجاء القرار - الذي تأخر بسبب الانقسامات حول المهاجرين- بعد تحذيرات من رئيس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل من أنه في حالة عدم التصرف سيكون مصير ليبيا لتركيا وروسيا، وفقا لما ذكرته صحيفة (كاثمريني) اليونانية.

وقال دبلوماسي من الاتحاد الأوروبي مشارك في المفاوضات "سمحت اليونان بإنزال المهاجرين الذين تم إنقاذهم في موانئها"، مضيفًا أن حكومات الاتحاد الأوروبي الأخرى وافقت على المساعدة في تغطية التكاليف لجلب أولئك الذين تم إنقاذهم إلى الشاطئ لتجنب المزيد من الضغوط المالية على أثينا.

وستحل المهمة الجديدة التي تحمل اسم إيريني محل المهمة العسكرية الحالية للاتحاد الأوروبي والمعروفة باسم عملية صوفيا التي توقفت عن نشر السفن قبل عام بعد أن أعلنت إيطاليا أنها لن تأخذ المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر مجددا.

ويقوم مئات الآلاف بالعبور الخطير من شمال أفريقيا كل عام ويموت الآلاف منهم في البحر، لذلك فإن سفن الاتحاد الأوروبي مطلوبة بموجب القانون الدولي لإنقاذ أولئك الذين يواجهون مشاكل.

وتنتهي فترة عملية صوفيا في نهاية مارس الجاري مما يعني أن مهمة إيريني تهدف إلى بدء دوريات في شرق البحر المتوسط، حيث يتم معظم تهريب الأسلحة من شهر أبريل.