السبت 04 يوليه 2020 الموافق 13 ذو القعدة 1441

أردوغان يغطي فشله بالسرقة.. «بلطجية البهلول» تستولي على أدوية إسبانية

السبت 04/أبريل/2020 - 01:02 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة

تواصل تركيا أعمال "البلطجة" والاستفزاز لكا ما من شأنه تعكير الصفو العام الدولي، وكان آخرها ما قامت به اليوم من استيلائها على طائرة محملة بأجهزة تنفس كانت في طريقها من الصين إلى إسبانيا.

ما حدث يدل على استمرار النظام السياسي التركي في بلطجته وفي عدم استعداده لمواجهة جانحة انتشار فيروس كورونا حول العالم.

كما يدل ذلك على أنه تدخل من تركيل في شئون الدول وشحناتها الاقتصادية حتى ولو كانت منقولة للمرضى، مما يؤكد أن تركيا دولة مليشيات وليست دولة قانون.

يشار إلى أن وزيرة الخارجية الإسبانية جونزاليس لايا - حسبما نقلت قناة (العربية) الإخبارية، اليوم السبت- قالت إن الحكومة التركية تحتجز في أنقرة شحنة من الإمدادات الطبية تم شراؤها من الصين قادمة لإسبانيا منذ السبت الماضي.

وأضافت الوزيرة أن الحكومة التركية فرضت قيودًا على صادرات الأجهزة الطبية على أراضيها بدافع قلقهم بشكل رئيسي من قدرتهم على الحفاظ على نظامهم الصحي.

 وتعد هذه الشحنة ثمينة لأنها تحتوي على 162 جهاز تنفس لعلاج مرضى فيروس (كورونا المستجد) الخاصة بوحدات العناية المركزة، وفق وسائل إعلام إسبانية.

واحتجزت الجمارك التركية الشحنة بعد إيقاف الطائرة القادمة من الصين يوم السبت الماضي، واستولت على أجهزة التنفس التي تحتاجها إسبانيا بشكل عاجل لوقف نزيف ضحايا الوباء الفتاك.

وتخطت إسبانيا إيطاليا في عدد الإصابات بجائحة فيروس كورونا، حيث أعلنت السلطات، الجمعة، عن تسجيل أكثر من 900 وفاة بالوباء لليوم الثاني على التوالي، ليصل إجمالي الوفيات إلى أكثر من 10 الأف و935 حالة بعد تسجيل 935 وفاة خلال 24 ساعة، وتبلغ الإصابات 117 ألفا و710 حالات، لتصبح الثانية عالميا بعد الولايات المتحدة الأمريكية.