الخميس 28 مايو 2020 الموافق 05 شوال 1441

قاتلو عجوز حدائق القبة يمثلون جريمتهم أمام النيابة

الأربعاء 08/أبريل/2020 - 12:20 ص
الهلال اليوم
منال حماد
طباعة

اصطحب رجال المباحث  المتهمين بقتل مسنة داخل شقتها فى حدائق القبة، لتمثيل جريمتهم فى مكان الحادث أمام النيابة ..

 واعترفت المتهمة الرئيسية انها كانت تعمل لدى المجني عليها ولاحظت أنها تعيش بمفردها وليس لديها أهل يقومون بزيارتها سوى جاراتها التى لاحظت ثراءها.

وأضافت المتهمة أن المجني عليها كانت تعطف على جارتها التى تزورها بين الحين والآخر ولم تبخل عليها بأي شيء مضيفة أنها كانت تمر بضائقة مالية فختمر في ذهنها فكرة سرقة المجني عليها وقتلها.

وتابعت: بأنها استعانت بفرد أمن وعاطل لتنفيذ جريمتهم وسهلت لهم دخول الشقة وما أن دخلوا على المجنى عليها حتى قاموا بتوثيقها بالحبال  وتكبيل يديها وقدميها وانهالوا عليها ضربا وخنقا حتي تأكدوا من وفاتها ثم سرقوا كل ما يوجد داخل الشقة من أموال ومصوغات ذهبية وفروا هاربين.

كانت البداية بتلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة إخطارا من المقدم خالد سيف رئيس مباحث قسم شرطة حدائق القبة مفاده وجود سيدة متوفاة داخل مسكنها بدائرة القسم.

بالانتقال والفحص تم العثور على جثة سيدة مسنة مسجاة على ظهرها موثقة اليدين والقدمين، وبها سحجات بالوجه، وتبين وجود بعثرة بمحتويات الشقة وسرقة مبلغ مالى وهاتفها المحمول ومشغولات ذهبية.

وبسؤال جارة المتوفاة قررت بأنها حال تواجدها صحبة المجنى عليها بالشقة سكنها للاطمئنان عليها قررت لها المتوفاة بحضور شخصين إليها، وادعيا أنهما عاملان بشركة الغاز الطبيعى وقاما بالكشف على عداد الغاز وعقب ذلك أخبراها بعودتهما لاحقاً عقب قيامهما بإجراء مكالمة هاتفية مع إدارة الشركة محل عملهما، فقامت الأخيرة بالتنبيه عليها بعدم التعامل مع أى شخص دون التحقق من هويته وانصرفت، وفى وقتٍ لاحق قامت بالاتصال بها هاتفياً وتبين غلق هاتفها المحمول فتوجهت للشقة سكنها إلا أنها وجدت باب الشقة مفتوحاً.

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة 3 أشخاص (فرد أمن خاص، عاطل، إحدى السيدات كانت تعمل طرف المجنى عليها سابقاً).

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع الجهات المعنية تمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة بتحريض من المتهمة الثالثة بقصد السرقة.

وتم بإرشادهم ضبط جزء من المسروقات، وأضافوا بإنفاقهم المبالغ المالية حصيلة بيع باقى المسروقات على متطلباتهم الشخصية.

تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.