الجمعة 05 يونيو 2020 الموافق 13 شوال 1441

وزير الأوقاف ينهي خدمة مؤذن وخطيب بالمنوفية لمخالفتهما التعليمات

الخميس 09/أبريل/2020 - 01:14 م
وزير الأوقاف الدكتور
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
الهلال اليوم
طباعة
قرر وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إنهاء خدمة مؤذن وخطيب بأوقاف المنوفية بناء على تقرير المديرية ومذكرة رئيس القطاع الديني.

وقال وزير الأوقاف -في بيان اليوم الخميس- أنه أصدر قرارًا بإنهاء خدمة أحمد محمد محمد رجب الذي كان يعمل مؤذنا لقيامه بإعطاء مفاتيح مسجد (سيدي علي أبو النور) بمركز منوف محافظة المنوفية لشقيقه محمد محمد محمد رجب خطيب مكافأة الذي شرع في إقامة درس لإحياء ليلة النصف من شعبان بعد صلاة المغرب يوم أمس الأول الثلاثاء الموافق 7 أبريل الجاري، كما قرر وزير الأوقاف إلغاء تصريح خطابة خطيب المكافأة.

وأوضح الوزير أن الوزارة ستقوم بإنهاء تصاريح وخدمة كل من يخالف تعليمات غلق المساجد على الفور وبلا أي تردد في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم كله، وفي ضوء تأكيد دار الإفتاء المصرية وغيرها من المؤسسات الدينية على حرمة مخالفة تعليمات الأوقاف في ذلك، وحرمة الإصرار على إقامة الجماعة أو إلقاء الدروس في المسجد في ظل هذه الظروف الراهنة التي يؤكد العالم كله على خطورة الاختلاط فيها على النفس البشرية.

وشدد على أن الاستجابة لتعليمات جميع مؤسسات الدولة واجب شرعي ووطني وإنساني، وأنه لا مكان بالوزارة لأصحاب الانتماءات أو المغيبين عن الواقع، وأن الوزارة جادة في إنهاء خدمة كل من يخالف تعليماتها بشأن غلق المساجد لمدة أسبوعين غلقًا كاملاً ، حيث إن الإمام يجب أن يكون قدوة حسنة، لا قدوة سيئة.

وقال جمعة إن أي محاولة للالتفاف على تعليمات الوزارة الخاصة بمنع فتح المساجد وتعليق أداء صلاة الجمع والجماعات سوف تقابل بكل حزم وحسم، مشيرا إلى أنه تم التنبيه مجددا على مديري المديريات والإدارات ورؤساء الأقسام والمفتشين ومفتشي العموم وكل المكلفين بالمتابعة بأهمية متابعة موضوع غلق المساجد في جميع الجمع والجماعات غلقا تاما، ومؤكدا أن الأخذ بجميع الإجراءات الوقائية واجب شرعي ووطني وإنساني في مواجهة فيروس خطير يتطور وينتشر عالميا بصورة تشكل خطرا حقيقيا داهما على النفس البشرية.