الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 الموافق 12 صفر 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

وكيل «صحة النواب» لـ«الهلال اليوم»: السجن وغرامة 30 ألف جنيه ضد المتنمرين بمصابي كورونا

الخميس 30/أبريل/2020 - 03:48 م
الهلال اليوم
معتز عوض
طباعة

 

أرجع الدكتور عصام القاضي وكيل لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب، خوف بعض المصريين من الإعلان عن الإصابة بفيروس كورونا، واعتبار المرض نوع من العار التي يجب إخفاؤها، مما أدى إلى وفاة 25 % من حالات الوفاة قبل وصولهم إلى المستشفيات إلى الجهل الطبي، مشيرا إلى أن بعض المصابين بأمراض خطيرة ومستعصية أصبح يصرح بها للمحيطين به، فى الوقت الذى يخشى مصاب كورونا من إعلان إصابته بالفيروس.

وأضاف القاضي في تصريح لـ"الهلال اليوم"، إن خوف بعض المصابين من إجراءات العزل والحجر الصحي، أوهم البعض في إمكانية الشفاء دون الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفيات، وبالتالي تكون النتيجة هي تمكن المرض من الحالة، ووفاتها قبل الوصول إلى المستشفى .

وأكد أن الجهل والخوف من أن يعير مصاب كورونا بالمرض أدى بنا إلى هذه النتيجة، رغم ما تقوم به الدور من جهود كبير سواء طبية أو في مجال التوعية .

وأشار القاضى إلى ضرورة أن يشعر المواطن بخطورة الوضع الحالي، وما يمكن أن ينتج عنه إهمال التعامل مع كورونا، مؤكد أن " معظم النار من مستصغر الشرر"

وشدد أن دور وسائل الإعلام مهم للغاية في التوعية والدعوة إلى حقيقة فهم الإصابة بكورونا، وأنه ليس سبة في جبين المصاب، وأن كل فرد معرض للإصابة بالفيروس.

كما أكد أن البرلمان بدوره يتابع مدى التزام المواطنين بإجراءات الوقاية الطبية من الفيروس، كاشفا عن أن اللجنة تعد مشروع قانون لمعاقبة من يمتنع عن ارتداء الكمامات، أو يستخدم المواد المعقمة، وقت الحاجة وفى الأماكن المكتظة خلال الأزمة.

وأوضح وكيل لجنة الصحة بالبرلمان أن مشروع القانون كذلك يقر عقوبة الحبس، وغرامة تصل غلى 30 الف جنيه ضد حالات التنمر ومنع دفن الموتى المصابين بكورونا .

وتابع : "آن الأوان لأن نغير أفكارنا"، مؤكدا أن أزمة أنتشار فيروس كورونا أحدثت تأثيرات عالمية كبيرة، وكشفت عن سوءات كثيرة تحتاج إلى تغيير، مؤكدا ان العالم قبل كورونا، يختلف عما قبل ظهور الفيروس كورونا.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قد عرضت، الموقف الحالي لمستشفيات العزل، من حيث التجهيزات، والإمكانات، والحالات الايجابية التي تقدم لها سبل العلاج، وقالت إن 25% من إجمالي الوفيات تمت قبل النقل إلى مستشفى العزل، نظراً لوصولهم إلى المستشفى في حالة متأخرة.

الكلمات المفتاحية