الأربعاء 27 مايو 2020 الموافق 04 شوال 1441

شاهد.. مسئول إنتاج الأفلام المفبركة الإخواني: «الجزيرة» أرسلت لي آلاف الدولارات لإعداد أفلام مسيئة لمصر

الجمعة 22/مايو/2020 - 02:02 م
الهلال اليوم
منال حماد
طباعة

كشف الإرهابى سامح حنين سليمان "مسئول إنتاج الأفلام"، و المضبوط ضمن خلية الإخوان الإرهابية التي تستهدف إنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية "مفبركة"، مقابل مبالغ مالية ضخمة، تفاصيل تشكيل الخلية الإخوانية

وقال الإرهابى سامح حنين سليمان، في فيديو بتضمن اعترافاته: "تواصل معى عدد من قيادات الإخوان المقيمين في تركيا وقطر وطلبوا منى أنى انتج فيديوهات لصالح قناة الجزيرة، ضد الدولة المصرية ومؤسساتها مقابل 3 آلاف دولار لكل فيديو بالفعل أنتجت فيديوهات لبرنامج هذا الصباح وتحت المجهر وعدد من البرامج المسائية لنفس القناة وكانت الفلوس بتتحول ليا من شبكة قنوات الجزيرة على حسابى في البنك العربى الإفريقي فرع البحوث الدقى بإجمالى تحويلات حوالى 150 ألف دولار".

 

وكانت وزارة الداخلية قد أكدت صباح اليوم، أنه استمرارًا لجهود الوزارة في كشف المخططات العدائية لتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية، رصدت معلومات قطاع الأمن الوطنى إصدار قيادات التنظيم الهاربة بالخارج تكليفًا لعدد من العناصر الإخوانية والمتعاونين معهم في البلاد، بالعمل على تنفيذ مخططهم الذى يستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره، من خلال إنتاج وإعداد تقارير وبرامج إعلامية "مفبركة"، مقابل مبالغ مالية ضخمة، تتضمن الإسقاط على الأوضاع الداخلية بالبلاد والترويج للشائعات، والتحريض ضد مؤسسات الدولة، لبثها بقناة الجزيرة، تنفيذًا لتوجهات التنظيم الإرهابى.

 

ووفق بيان وزارة الداخلية، أمكن تحديد العناصر الإخوانية القائمة على إدارة هذا المخطط، الهاربين بدولتى "تركيا وقطر"، وأبرزهم، الإرهابى الإخوانى الهارب، عبد الرحمن يوسف القرضاوى، وعبد الله محمد عبد العزيز القادوم، ومعتز محمد عليوة مطر، ومحمد ناصر على عبد العظيم، وعمرو أحمد فهمى خطاب.

 

كما أكدت المعلومات اضطلاع العناصر الإخوانية في إطار تنفيذ مخططها باستغلال كل من "شركة تيم وان برودكشن للإنتاج الفني"، بمنطقة المعادى بالقاهرة، بالإضافة إلى استديو كائن بمنطقة عابدين بالقاهرة تحت اسم "بوهمين"، بالإضافة إلى تعاقدهم مع أحد العاملين بالمجال الإعلامى لعقد لقاءات مع بعض الشخصيات لإعداد مادة إعلامية مصورة وتحريفها بما يسيئ للدولة تمهيدًا لبثها عبر قناة الجزيرة.