الأربعاء 27 مايو 2020 الموافق 04 شوال 1441

«مصر خالية من العشوائيات».. حلم السيسي يتحقق على أرض مصر.. صندوق تطوير العشوائيات: 32 مليار جنيه تكلفة القضاء عليها.. والبرلمان: تخصيص 14 مليار جنيه في ميزانية 2021 للصندوق

الجمعة 22/مايو/2020 - 04:28 م
الهلال اليوم
انديانا خالد
طباعة

قطع الرئيس عبد الفتاح السيسي، عهدا على نفسه، بأن لا يترك منطقة عشوائية في مصر، حفاظا على كرمة وحقوق المواطن المصري، أن الفساد والتخريب والعشوائيات في الدولة أخطر من الإرهاب، موجهًا بعدم الاكتفاء بإزالة مخالفات البناء فقط، بل تقديم المسؤول عن المبنى للمحاكمة.


وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي يوم الخميس 21 مايو 2020، افتتاح المرحلة الثالثة من مشروع "بشائر الخير" بمحافظة الإسكندرية، والذي يعد نقلة حضارية لإحدى المناطق الخطرة، وتوفير السكن الملائم والمناسب لمواطني منطقة "مأوى الصيادين" العشوائية.


المناطق العشوائية في مصر

تعد أكثر محافظة بها عشوائيات هي الإسكندرية حيث بلغت مساحة المناطق العشوائية بها 20.1 ألف فدان بنسبة12.5% من إجمالي المساحة، وتليها محافظة القاهرة بمساحة 19.4 ألف فدان بنسبة 12%.ومن هذه المشروعاتالتي تنفذها الحكومة، "المحروسة 1"، والذى يقع على الحدود الإدارية لمحافظةالقاهرة، بحى السلام، بتكلفة 640 مليون جنيه، على مساحة 33 فدانًا، بنسبة بنائية30%، ويشتمل على 3229 وحدة سكنية، و39 وحدة إدارية، و38 محلًا، و6 منافذ بيع بإجمالى مساحة 100م، وحضانة على مساحة 400م، ومسجد على مساحة 400م، ومركز طبى بمساحة 125م،ونقطة إطفاء وشرطة، بخلاف أعمال إزالة مليون متر مُكعب من المخلفات التى كانت فى موقعالتنفيذ.

بينما يشتمل مشروع "المحروسة 2" على 1660 وحدة سكنية، على مساحة 18 فدان، بتكلفة 300 مليون جنيه، فيما تشمل المرحلة الثالثة من مشروع الأسمرات 7440 وحدة سكنية، على مساحة 65فدانًا، بتكلفة مليار و750 مليون جنيه، بخلاف 5 حضانات و5 مراكز طبية، 6 مراكز توزيع،ومسجد وكنيسة.

وعن مشروع "أهالينا"، الذى تنفذه المنطقة المركزية العسكرية بتكلفة 640 مليون جنيه،يوفر 1096 وحدة سكنية، بخلاف المحلات داخل المول التجارى، ومنافذ توزيع، ومشغل لتوفيرفرص العمل.

وهناك مشروعات تقام في منطقة القصير وسفاجا والغردقة فى البحر الأحمر وهي بناء 1200 وحدة سكنية، عبارةعن منازل مُنفصلة على مساحة 150م، منها 90 م مبانٍ، و60 م حديقة أو "حوش"،ويتم تسليمها للمستفيدين بأساسات تتحمل بناء 3 أدوار، ويتم تسليم المنتفع تصميمات هندسيةتسمح له بالبناء الأفقى، تفاديًا لظهور عشوائيات فى المستقبل.


ميزانية تطوير العشوائيات

ومن جانبه قال وكيل لجنة الإسكان والمرافق بمجلس النواب، محمد الحصي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، منذ تولي رئاسة مصر جعل أهم أولويته القضاء على العشوائيات في مصر لما لها من سلبيات على المستوى الإنساني والاقتصادي وعلى المستوى الاجتماعي.

وأضاف الحصي في تصريحات خاصة لـ "الهلال اليوم"، إن العشوائيات كان لها تأثير سلبي على المرافق والحفاظ على الرقعة الزراعية وعلى المجتمع الإنساني والاجتماعي، مشيرا إلى أن المجتمع العشوائي يخرج إنسانا عشوائيا في سلوكياته وتعليمه، لذلك كان هناك رؤية للقيادة السياسية بوضع خطة واعتماد ميزانية ضخمة للبدء في عملية القضاء على العشوائيات.

وأوضح أن القيادة السياسية اتخذت قرارا بالبدء في تطوير القاهرة وبدأت بحي الأسمرات وفي الإسكندرية بغيط العنب ودمياط قرية الصيادين في عزبة البرج، ثم بعد ذلك بدأ تطوير المناطق العشوائية التي تحتاج إلى رفع الكفاءة مثل منطقة عين الصيرة وطالت أجزاء كبيرة في القاهرة وباقي المحافظات فيما بعد.

وأكد أن الحكومة خصصت مليارات من الجنيهات من أجل تطوير العشوائيات، والتي ما زالت مستمرة حتى يومنا هذا ولها جزء في الميزانية العامة للدولة، مشيرا إلى أن الدولة تقضي على العشوائيات وسلوكيات التعدي على هيبة الدولة وتحافظ على الرقعة الزراعية كما هي، بالإضافة إلى العنصر الأهم وهو الارتقاء بالفرد داخل المجتمع والتنمية الشاملة في مصر.

وكشف أن لجنة الإسكان بالبرلمان وافقت علي مشروع موازنة صندوق تطوير العشوائيات للعام المالي الجديد 2020 /2021 والتي قدرت بـ14 مليار و899 مليون جنيه مقابل 10 مليار و17 مليون جنيه العام المالي الجاري 2020/20219.

وأوضح أنه بعد النجاح في تنمية المجتمع والقضاء على العشوائيات ونقل المواطنين إلى مكان أكثر رقيا وتحضرا، شجع القيادة السياسية في تعاقد هيئة التنمية العمرانية مع المحافظات في إنشاء مجتمعات عمرانية متكاملة، لوقف أي عمليات بناء عشوائية قد تحصل مستقبلا.

وعن منع إصدار تراخيص بناء لثلاث محافظات "القاهرة والإسكندرية والجيزة"، أوضح أن وقف تراخيص البناء يأتي لمنع انتشار العشوائيات، لذلك لن يكون هناك تصالح مع أي مواطن يقوم بالبناء خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن قانون التصالح حتى فترة يوليو 2017، وبعد هذا التاريخ سيتم هدم المبنى وتحويل صاحبه إلى محكمة عسكرية.


تاريخ صندوق تطوير العشوائيات

وقال المهندس خالد صديق، المنسق العام بصندوق تطوير العشوائيات، إن صندوق تطوير العشوائيات أنشئ في عام  2008 بعد سقوط صخرة الدويقة، ولم يكن له دور كبير خلال تلك الفترة، إلا أنه مع تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي فعل بقوة دور الصندوق، حيث إنه في الفترة من 2014 حتى 2020 تم صرف نحو 32 مليار جنيه، لتطوير مناطق غير آمنة والتي تبلغ نحو 357 منطقة سيتم الانتهاء منها نهاية عام 2020.

وأضاف صديق، في تصريحات خاصة لـ "الهلال اليوم"، إن المناطق غير الآمنة مقسمة إلى منطقة خطرة وهي المتواجدة أسفل الجبال أو أعلاها أو على شريط سكة حديد، ومناطق سكن غير ملائم وهم المواطنون الذين يعيشون في عشش أو مبان من الصفيح، مثل تل العقارب، ومناطق خطر صحيا وهي المساكن المتواجدة في منطقة صناعية أو كهرباء ضغط عال أو صرف صحي، ومناطق حيازة آمنه، وهم الذين استولوا على أراضي الدولة وتم بناء عليها قصور أو فيلل أو أبراج سكانية.

وأشار إلى أنه بعد الانتهاء من العشوائيات غير آمنه، سيتجه الصندوق إلى المناطق غير المخططة والتي تبلغ 40% من مساحة المناطق السكانية، وهي التي ينقصها الصرف الصحي والمدارس والوحدات الصحية والملاعب، موضحا أنه مخطط الانتهاء منها خلال عشر سنوات بتكلفة تبلغ نحو 350 مليار جنيه.

وأوضح أن الدولة تواجه تحد أكبر، وهو منع عودة البناء العشوائي مرة أخرى، لذلك تم إصدار قانون التصالح لما تم مسبقا وهناك قانون آخر يعاقب من يقوم بالبناء بعد عام 2017.


2030 نهاية العشوائيات من مصر

وقال عاطف أمين، مؤسس التحالف المصري لتطوير العشوائيات، إن القيادة السياسية نجحت في القضاء على العشوائيات، فمع نهاية عام 2020 سيتم الإعلان عن انتهاء العشوائيات غير الآمنة، مشيرا إلى أن صندوق تطوير العشوائيات صرف خلال الفترة من 2014 إلى 2020 نحو 32 مليار جنيه.

وتابع في تصريحات خاصة لـ "الهلال اليوم"،  الرئيس عبد الفتاح السيسي ومنذ توليه رئاسة مصر وهو لديه حلم بأن تصبح مصر بلا عشوائيات، وتعهد بتطوير كافة المناطق، مشيرا إلى أن ملف العشوائيات عانى الإهمال من قبل الحكومات المتعاقبة الماضية، وكانت هناك أيد متراخية لا تمنع بناء العشوائيات، ما كان يمثل خطورة أمنية وسياسية واجتماعية.

وأشار إلى أن عدد العشوائيات غير الآمنة وصل إلى 375 منطقة على مستوى الجمهورية يسكنها حوالي مليون مواطن، مؤكدا أن مشكلة العشوائيات كانت بحاجة إلى حكومة قوية وإرادة قوية ومبالغ ضخمة، ولذلك يعد مشروع تطوير العشوائيات من أهم الانجازات التي حققتها الحكومة على مدار 6 سنوات.

وأضاف، سيتم الإعلان عن مصر خالية تماما من العشوائيات في 2030، حيث ستبدأ الحكومة في 2021 تنفيذ مشروعات مستقبلية للمناطق غير المخططة، وهي التي تنقصها الخدمات كالمدارس والوحدات الطبية ومراكز الشباب، حيث تم رصد نحو 200 مليار جنيه لتلك المناطق .

وأوضح أنه كان من المفترض أن يتم الإعلان عن مصر خالية من العشوائيات خلال عام 2019 بعد افتتاح 350 منطقة، إلا أنه بعد نجاح تلك المشروعات تم زيادة 7 مناطق عشوائية أخرى، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتح أمس الخميس بشائر الخير 3 بالإسكندرية، ومن المقرر افتتاح بشائر الخير 4 في أكتوبر المقبل.

وأكد أن القيادة السياسية تسعى إلى زيادة الرقعة السكانية من 6 % إلى 12 % بحلول 2030 ، حيث تم إنشاء 20 مدينة جديدة جيل رابع، بجانب الإعلان عن مشروعات الإسكان الاجتماعي والتي وصلت إلى الآن 13 إعلانا بجانب تنفيذ إسكان متوسط وفوق المتوسط، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي حريص على إنشاء مناطق حضارية تتناسق مع طبيعة كل منطقة، حيث تم تطوير منطقة روضة السيدة على الطراز الإسلامي لليتناسب مع طبيعة المنطقة، وسيتم عمل روضة السيدة 2 و3 و4.