الأربعاء 08 يوليه 2020 الموافق 17 ذو القعدة 1441

عضو تنسيقية شباب الأحزاب: أهل الشر يستغلون الأحداث الفردية لتضخيمها وإشعال الفتنة بين فئات المجتمع

الأربعاء 27/مايو/2020 - 03:33 م
الهلال اليوم
انديانا خالد
طباعة

قال محمود فيصل، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن أهل الشر استغلوا الاستقالات الفردية التي قام بها الأطباء نتيجه سوء فهمهم للأزمة التي مر بها زميلهم، موضحا أن أهل الشر ضخموا الأزمة وادعوا أنها ظاهرة عامة في مصر، من أجل بث روح الفتنة والوقيعة بين فئات وأفراد المجتمع.


وأضاف فيصل في تصريحات خاصة لـ "الهلال اليوم"، أن تلك الأفعال هي عادة اعتدنا عليها من قبل أهل الشر، وخصوصا جماعة الإخوان الإرهابية، فدائما ما يستغلون أي ظروف أو طوارئ من أجل توظيفها في ترويج الشائعات وبث روح الفتنة والوقيعة بين أفراد المجتمع.


وأكد عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن الشعب المصري يعلم جيدا حجم الضغط والمسئولية الكبيرة الملقاة على عاتق القطاع الطبي والصحي بالكامل في جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أن القطاع الصحي في مصر تحديدًا كان يعاني من الإهمال خلال العهود الماضية.


وتابع، أنه خلال السنوات الأخيرة كان يتم اتخاذ إجراءات لإعادة بناء القطاع الطبي، وكان يترتب عليه وجود قصور في بعض الإجراءات والقرارات، يستطيع من خلالها أهل الشر بث روح الفتنة بين الشعب والقطاع الطبي، الذي أطلقنا عليه جيش مصر الأبيض نسبة إلى أن أي فئة نفخر بها ننسبها للجيش المصري؛ لأنها مؤسسة يفتخر بها الشعب المصري.


وأشار، إلى أنه على الأحزاب والإعلام والمجتمع، دور هام جدا فى عمل توعية على مسارين، المسار الأول لكل العاملين في القطاع الطبي، ألا يستمعوا إلى أهل الشر الذين يشعلون الفتنة، المسار الثاني وهو للشعب المصري، أن لا يندرج نحو شائعات ويزيد الحمل والتحامل على القطاع الطبي، حتى لا نحقق لأهل الشر الغرض الذي يسعون إليه، وهو الوقيعة بين فئات الشعب في المجتمع.


وأوضح عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، أن الشعب المصري على يقين أن القيادة السياسية، ستفعل كل ما هو مطلوب ومتاح لتوفير أعلى وسائل الحماية للقطاع الطبي، لأنه عمود الخيمة خلال الفترة المقبلة.