الإثنين 13 يوليه 2020 الموافق 22 ذو القعدة 1441

ضبط مستلزمات طبية مجهولة المصدر بمنطقة السيدة زينب

الجمعة 29/مايو/2020 - 12:15 م
الهلال اليوم
منال حماد
طباعة

واصلت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع إدارات وأقسام شرطة التموين وفروعها الجغرافية بمديريات الأمن وقطاع الأمن العام، حملاتها التموينية المكبرة لضبط جرائم الغش التجاري.

وأسفرت الجهود عن ضبط (844) قضية تموينية متنوعة "خلال 24 ساعة"، أبرزها ضبط مالك شركة غير مرخصة لتجارة السلع الغذائية بدائرة قسم شرطة الدرب الأحمر (بمحافظة القاهرة) لحيازته كمية قدرها (7,980 طن "أرز أبيض ، سكر حر ، مسلى" ، 600 عبوة زيت طعام) مجهول المصدر، تمهيداً لطرحها للبيع والتداول بالأسواق، مدخلاً الغش والتدليس على جمهور المستهلكين.

وتمكنت الجهود من ضبط المدير المسئول عن مصنع للصناعات الغذائية بدائرة مركز شرطة كرداسة (بمحافظة الجيزة) لحيازته كمية قدرها (4,500 طن "سكر حر ، دقيق فاخر") مستلزمات إنتاج مجهول المصدر ، وكذا إنتاجه (2000 عبوة وقطعة " كيك شيكولاته، شيكولاته" ) منتج نهائى يشتبه فى عدم صلاحيته للإستهلاك الآدمى ، طبقاً لتقرير اللجنة المرافقة للمأمورية من الجهات المعنية ، تمهيداً لطرحها للبيع والتداول بالأسواق، مدخلاً الغش والتدليس على جمهور المستهلكين.

وتم ضبط مالك شركة غير مرخصة لتجارة المستلزمات الطبية بدائرة قسم شرطة السيدة زينب (بمحافظة القاهرة) لحيازته (3100 قطعة مستلزامت طبية عبارة عن "كمامة ، جوانتى ، سرنجات أنسولين") مجهولة المصدر ، تمهيداً لطرحها للبيع والتداول بالأسواق، مدخلاً الغش والتدليس على جمهور المستهلكين.

وأسفرت الجهود عن ضبط مالك محل غير مرخص لتعبئة السلع الغذائية بدائرة قسم شرطة باب الشعرية (بمحافظة القاهرة) لحيازته كمية قدرها (7,150 طن "مخللات") معبأة داخل عبوات مجهولة المصدر ، تمهيداً لطرحها للبيع والتداول بالأسواق، مدخلاً الغش والتدليس على جمهور المستهلكين، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

جاء ذلك إنفاذاً لتوجيهات القيادة السياسية بشأن إتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين، ومراقبة الأسواق للمحافظة على إستقرار الأسعار وتوافر السلع، ومكافحة جرائم الغش الغذائى، والتحقق من توافر مقومات الصلاحية للسلع، واتساقاً مع جهود أجهزة الدولة للتصدى لتداعيات انتشار فيروس "كورونا" ، ومحاولات البعض استغلال تلك الظروف لتحقيق أرباح مادية غير عابئين باحتياجات وصحة المواطنين.