السبت 11 يوليه 2020 الموافق 20 ذو القعدة 1441

وزير الري: تطوير حدائق القناطر الخيرية لتعود متنفسا ومتنزها لأهل مصر

السبت 30/مايو/2020 - 11:17 ص
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري أنه جار الانتهاء من تأهيل وتطوير كافة حدائق الري بالقناطر الخيرية، والتي تتميز بموقع فريد بين فرعي النيل دمياط ورشيد بإجمالي مساحة حوالي 68 فدانا موزعة على 10 حدائق تابعة للوزارة.

وقال وزير الري - في تصريحات اليوم السبت - إن جميع أعمال التطوير للحدائق تقوم بها الوزاره ذاتيا بأيادي أبنائها من المهندسين والفنيين والعاملين، ويتم إجراء أعمال الصيانة والنظافة لها بصفة دورية على مدار اليوم حتى في فترات الإغلاق الحالية للمحافظة عليها وعلى جاهزيتها لاستقبال الزائرين عند إعادة الفتح.

من جانبه، قال المهندس عبداللطيف خالد رئيس مصلحة الري إنه تم الانتهاء من أعمال التطوير بحديقة "عفلة" أشهر وأكبر تلك الحدائق بمسطح 13 فدانا وتقع على البر الأيسر لفرع دمياط بين قناطر محمد علي القديمة والجديدة وتطل على النيل بواجهة ساحرة بممشى أهل مصر، وتتميز بوجود أنواع من الأشجار الفريدة المعمرة التي يزيد عمر بعضها عن مائة عام مثل (التين البنغالي) وتتميز بأشجار نادرة، بالإضافة إلى الشلالات الصناعية والبرجولات الخشبية والمشايات الزلطية ومسطح كبير من النجيلة الخضراء.

وأضاف أنه تم الانتهاء من أعمال التطوير لحديقة المركز الثقافي لعلوم المياه على مساحة 8 أفدنة، وتتميز بوجود نماذج للتجارب وأعمال الري مثل الساقية والشادوف وغيرها داخل الحديقة، بالإضافة إلى مسطح كبير من النجيله الخضراء والأشجار النادرة والمشايات والبرجولات والخدمات المتنوعة.
وأشار إلى أنه جار الانتهاء من أعمال التطوير لحديقة النيل، والتي تتميز بموقع فريد بمسطح 6 أفدنة، وتقع على البر الأيسر لفرع رشيد أمام قناطر محمد علي القديمة، والحديقة تتميز بممشى أهل مصر بطول 500 متر على النيل، وهو أطول ممشى للحدائق على النيل.
وأوضح خالد أنه تم إعادة تخطيطها وتزويدها بمشايات وبرجولات خشبية ومطعم على النيل وقاعه أفراح، بالإضافة إلى الأشجار النادرة والمسطح الأخضر الكبير.. وجاري الانتهاء من تأهيل وتطوير باقي الحدائق تباعا.