الأربعاء 08 يوليه 2020 الموافق 17 ذو القعدة 1441

طارق الشناوي: حسن حسني حالة فريدة من الإبداع وصاحب بصمة مؤثرة

السبت 30/مايو/2020 - 09:53 م
حسن حسني
حسن حسني
الهلال اليوم
طباعة
نعى الناقد الفني، طارق الشناوي، الفنان حسن حسني الذي توفي في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت عن عمر ناهز 89 عاما إثر أزمة قلبية مفاجئة.

وقال الناقد الفني طارق الشناوي، إنه مما لاشك فيه أن الفنان الراحل حسن حسني يعتبر موهبة عميقة متعددة الاتجاهات استطاع أن يترك بصمة في قلوب المشاهدين، ويعتبر رحيله خسارة كبيرة للوسط الفني، لافتا إلى أن الفنان الراحل شارك في العديد من الأعمال السينمائية إلى جانب أكثر من 40 عملا دراميا، استطاع من خلالها ترك بصمة واضحة في أدوار لن تمحى من الذاكرة.

ووصف طارق الشناوي، الفنان الراحل حسن حسني، بأنه حالة فريدة من الإبداع، حيث برع في تقديم التراجيديا والكوميديا بفضل ذكائه وحضوره البديع الذي لا ينقطع وقدرته على التقاط التفاصيل إلى جانب خفة الظل التي كان يتمتع بها، مشيرا إلى أنه نجح في جذب انتباه كبار المخرجين إليه على الرغم من أنه ظل لسنوات في منطقة "الظل"، ومن بينهم عاطف الطيب وشريف عرفة، وبرع في أداء الأدوار الدرامية "الثقيلة" في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

ولفت الشناوي إلى أن الفنان الراحل حسن حسني حصل بإجماع آراء لجنة التحكيم في المهرجان القومي للسينما المصرية عام 1993 على جائزة أحسن ممثل دور عام 1993 في الوقت الذي كان يطرح فيه أفلام لكبار نجوم السينما وذلك عن مشاركته في فيلم "دماء على الأسفلت" رغم ظهوره في مشاهد معدودة قياسا ببطل العمل نور الشريف،حيث خطف الأضواء بتعبيره عن شخصية الأب الشريف.

وأضاف الشناوي:"ترك الفنان الراحل حسن حسني بصمته الكوميدية على مجموعة من الأفلام الخفيفة التي غيرت وجه السينما المصرية، ويعتبر العامل الأساسي في شهرة وتألق العديد من الفنانين من بينهم علاء ولي الدين، محمد هنيدي، محمد سعد ، أحمد حلمي وهاني رمزي، إلى جانب قدرته على استخلاص البسمة من الموقف الدرامي وفهم واكتشاف شفرات الكوميديا".