الأحد 05 يوليه 2020 الموافق 14 ذو القعدة 1441

آمنة نصير: السيسي عالج الفرقة والفتنة الطائفية بالبناء والتشييد

الإثنين 29/يونيو/2020 - 01:48 م
الهلال اليوم
نهى سليم
طباعة

أكدت الدكتورة آمنه نصير عضو مجلس النواب وأستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي نجح  في مواجهة عواصف الفرقة والفتنة الوطنية التي انتشرت بشكل واضح قبل 30 يونيو بتوحيد الرؤى لتحقيق هدف واحد وهو بناء مصر الحديثة مما جعل المصريون بكل طوائفهم ينصرفون عن التفاهات التي انشغلوا بها فترة طويلة.

 

وأضافت نصير، في تصريحات خاصة لـ " الهلال اليوم " إن الرئيس كرجل عسكري أدرك أن أعظم علاج للمجتمع من داء الفرقة والفتنة هو البناء والإنتاج والتعمير، لذا نجح في جذب الشعب المصري إلى التفكير في مستقبل أفضل والخروج من سلسلة الأزمات التي واجهها المجتمع، فعندما ينشغل الإنسان المصري في البناء والتعمير والإنتاج سينصرف بالتأكيد عن الاهتمام بالتفاهات التي أغرقتنا أيام حكم الإخوان.

 

وأوضحت أن الرئيس نجح منذ توليه مسئولية البلاد في تحويل خطاب التطرف والعنف إلى خطاب محبة وسلام فدائما ما يؤكد ضرورة نشر الفكر الإسلامي الصحيح القائم على العدل والمساواة بين أفراد المجتمع.

 

وأشارت نصير إلى اهتمام الرئيس بشكل أساسي بمعالجة فوضى الفتاوى وتصحيح المفاهيم الخاطئة بما يتواكب مع مستجدات العصر، فتم تحديث الآليات الخاصة بالخطاب الديني وتنحية الأفكار المتطرفة التي لا تتناسب مع روح ووسطية الدين الإسلامي.