الأحد 05 يوليه 2020 الموافق 14 ذو القعدة 1441

السياحة : قصر البارون يستقبل زائريه ابتداءا من غدا

الإثنين 29/يونيو/2020 - 07:37 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
يستقبل قصر البارون امبان زائريه ابتداءا من غدا الثلاثاء و ذلك بعد ان قام فخامة رئيس الجمهورية بافتتاحه اليوم الاثنين بعد الانتهاء من اول مشروع متكامل لانقاذ و ترميم قصر البارون امبان و اعادة تاهيله ليصبح معرضا يروي تاريخ حي مصر الجديدة. 

و نظرا لرغبة عدد كبير لزيارة القصر قرر  د. خالد العناني وزير السياحة و الآثار مد مواعيد فتح زيارة القصر لتكون من الساعة التاسعة صباحا و حتي السادسة مساءا بدلا من الرابعة مساءا 

و اكد وزير السياحة و الاثار علي انه في إطار التدابير الاحترازية التي تتخذها وزارة السياحة والآثار لمواجهة فيروس كورونا المستجد ولضمان أعلى مستويات السلامة الصحية للزائرين سيتم بيع ٩٠٠ تذكرة فقط يوميًا كحد اقصى حتي منتصف يوليو الجاري، بواقع ١٠٠ زائر كل ساعة. علي ان يتم تخفيض عدد التذاكر المباعة الي ٧٠٠ تذكرة يوميا كحد اقصي بواقع ١٠٠ زائر كل ساعة، و ذلك بعد منتصف يوليو الجاري بعد تطبيق مواعيد الفتح المتعادية من ٩ صباحا و حتي ٤ مساءا. مضيفا الي ان الحد الأقصى لعدد للزائرين داخل كل قاعة بالقصر هو ١٠ زائرين و أقصى عدد للزائرين بمنطقة البانوراما (سطح القصر) هو ١٥ شخص في نفس الوقت كحد أقصى. و سوف تستغرق الزيارة داخل مبنى القصر بحد اقصى٤٥ دقيقة. 

كما وجه الشكر لكل من ساهم في نجاح هذا المشروع من زملائى من الوزراء و معالي محافظ القاهرة و الهيئة الهندسية للقوات المسلحة و شركة المقاولون العربو سفارة بلجيكا بالقاهرة و مكتبة الإسكندرية، و شركة مصر الجديدة للاسكان و التعمير و  و مكتب مصر للاستشارات و جمعية مصر الجديدة و النائب مدحت الشريف عضو مجلس النواب عن منطقة مصر الجديدة والنزهة و زملائي العاملين بالمجلس الاعلي للآثار و اعضاء اللجنة العالمية لسيناريوهات العرض المتحفي.

واشار الدكتور خالد العناني ان القصر سوف يأخذ زائريه في رحلة إلى الماضي حين بدأ البارون إمبان في انشاء حي مصر الجديدة وبناء قصره الشهير، ليستمتع الزائر بمشاهدة بعض تفاصيل نمط الحياه اليومية المعروفه في اوائل القرن العشرين حيث تم عرض أحد عربات ترام مصر الجديدة القديمة بحديقة القصر وذلك بعد ترميمها، بالإضافة إلى وضع سيارات قديمة مثل التي كانت تسير في شوارع القاهرة خلال عشرينات وثلاثينات القرن الماضي لتعطي صورة حية عن حي مصر الجديدة ونمط الحياة بها خلال هذه الفترة.  

ويضم القصر لوحات إرشادية هي أحد العناصر المكونة لمعرض تاريخ حي مصر الجديدة، بالاضافة إلى تلك اللوحات الخاصة باشتراطات السلامة الصحية التي اقرتها الوزارة والتي يجب ان يتبعها الزائرين والسائحين خلال جولتهم داخل القصر . والبوابات الإلكترونية ونظام تأمين إلكتروني شامل ونظم إضاءة الخاصة بالعرض، وشاشات العرض المالتيميديا  culturama لعرض صورا وأفلام وثائقية عن اعمال بناء حي مصر الجديدة وقصر البارون وشكل الشوارع والمباني والمحلات والسيارات الخاصة وعربات الترام وغيرها من مظاهر الحياة في الحي في ذلك الوقت.
كما تعرض الشاشات ايضا صور للبارون امبان نفسه وشريكه نوبار باشا، والمهندس الفرنسي ألكسندر مارسيل الذي قام بتصميم القصر، بالاضافة إلى أحد عربات ترام مصر الجديدة القديمة التي تم عرضها بحديقة القصر بعد ترميمها، والسيارات القديمة مثل التي كانت تسير في شوارع القاهرة خلال عشرينات وثلاثينات القرن الماضي التي تم وضعها بالحديقة لتعطي صورة حية عن حي مصر الجديدة ونمط الحياة بها خلال هذه الفترة.

كما يضم القصر منطقة خدمات سياحية مقدمة للزائرين والموجودة بحدائق القصر وحول المساحات المكشوفة المحيطة به والتي تضم عربة بطراز مستوحى من الطابع التاريخى للقصر وتحترم البيئة المحيطة لتقديم مشروبات ومأكولات خفيفة للزائرين، وكافتيريا ومطعم ذات طراز مميز يحترم البيئة الأثرية للقصر لتقديم تجربة مميزة للزائرين حيث تعكس الخدمات ومقدميها الأجواء التاريخية لبدايات القرن العشرين مثل زي العاملين بالطراز القديم والتي توحى بالفترة الزمنية للقصر. ويتم بها تطبيق شروط التباعد الاجتماعي واشتراطات السلامة الصحية المعتمدة.

ويقدم القصر معرض لمجموعة متنوعة من الصور والوثائق الارشيفية والرسومات الإيضاحيه والخرائط والمخاطبات الخاصة بتاريخ حي مصر الجديدة  (هيليوبوليس والمطرية) عبر العصور المختلفة، بالإضافة إلى أهم معالمها التراثية، ومجموعة متنوعة من الصور والخرائط والوثائق والأفلام تحكي تاريخ مصر الجديدة ومظاهر ونمط الحياة في تلك الفترة الزمنية المميزة.

بُني قصر البارون على طراز العمارة الهندية، حيث أسسه المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان، ويقع القصر في شارع العروبة بمنطقة مصر الجديدة في القاهرة.