الأحد 05 يوليه 2020 الموافق 14 ذو القعدة 1441

انطلاق جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن سد النهضة الإثيوبي بطلب من مصر

الإثنين 29/يونيو/2020 - 10:31 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
قالت مبعوثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت إن الولايات المتحدة تشجع مصر والسودان وإثيوبيا على البناء على التقدم الذي أحرز في المفاوضات وتقديم تنازلات ليتحقق التقدم أكثر داعية الدول الثلاث إلى عدم إصدار أي تصريحات أو أفعال من شأنها أن تقوض النية الحسنة التي يمكن أن تفضي إلى اتفاق.

من جانبه، أكد ممثل روسيا الاتحادية لدى مجلس الأمن أن الحفاظ على اتفاق المبادئ سيسهم فى حل أزمة سد النهضة، مشيرا إلى أن بلاده ترحب بالاجتماع الذى عقد تحت رعاية الاتحاد الإفريقي حول مشاركة وزراء خارجية الدول الثلاث، حيث خلق نوعا من التفاؤل بشأن التفاهم بشأن حقوق الدول.

ولفت مندوب الصين لدى مجلس الأمن إلى أن الصين تتمتع بعلاقات جيدة مع مصر والسودان وإثيوبيا، وأعرب عن أمله أن يتوصل الثلاثي لحل مرضي لجميع الأطراف لإنهاء الأزمة.

من جانبه، أكد مندوب المملكة المتحدة أن المملكة صديق جيد للدول الأفريقية الثلاث، وأوصى بالحفاظ على اتفاق المبادئ الذي عقد تحت رعاية الولايات المتحدة، كما قدم الشكر لكل من الاتحاد الأفريقي والسودان لجهودهما في التوسط بين الدول الثلاث، وطالب الأطراف المتناوعة على تقديم تنازلات في سبيل التوصل لاتفاق مرض لجميع الأطراف، وحذر في ختام حديثه من اتخاذ أي أفعال أو إجراءات تصعب التوصل إلى اتفاق نهائي.

وقال مندوب جنوب إفريقيا لدى مجلس الأمن إن نهر النيل من حق كل الدول التي تقع عليه، لافتًا إلى أن سد النهضة يعد رمزا للتنمية في القارة الإفريقية.

وأضاف خلال الجلسة الاستثنائية للبت في أزمة سد النهضة أن رئيس جنوب إفريقيا دعا الدول الثلاث (مصر - إثيوبيا - السودان) للنقاش حول أزمة السد، وتابع "اجتمعنا كدول إفريقية بمشاركة ممثل من الاتحاد الأوروبي، وكان الاجتماع يشهد روحا جيدة من الجميع".