الإثنين 10 أغسطس 2020 الموافق 20 ذو الحجة 1441

عضو «تعليم النواب»: 30 يونيو صححت مسار التعليم المصري.. وأحدثت ثورة في تطوير المنظومة

الخميس 02/يوليه/2020 - 05:21 م
الدكتورة ماجدة نصر
الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب
معتز عوض
طباعة
قالت الدكتورة ماجدة نصر عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إن ثورة 30 يونيو تعتبر بمثابة تصحيح لمسار الدولة المصرية عقب فترة حكم الإخوان لمصر، ومن ثم تبرز أهميتها عن أي ثورة سابقة، لافتة أنه بالرغم من قصر فترة تولى الاخوان لحكم مصر إلا أنهم ألحقوا ضررًا كبيرًا بالوطن.


وأوضحت نصر، في تصريحات خاصة لبوابة «الهلال اليوم»، أن التعليم والصحة من أكثر المجالات التي نالت اهتمام الرئيس السيسي بجانب باقي المجالات، موضحة أن التعليم المصري ظل يعاني من حالة ركود استمرت لأكثر من 30 عاما، ووصل الحال بالتعليم المصري أن احتل المرتبة قبل الأخيرة عالميًا، بعدما كانت البعثات الأوروبية تأتي لتتعلم في مصر خلال عشرينيات القرن الماضي.


وأوضح نصر أنه عقب تولي السيسي شئون الحكم في مصر، تم وضع خطة عاجلة للنهوض بالعملية التعليمية، والتي ظهرت آثارها خلال الأربع سنوات الأخيرة من حكم الرئيس.


وأكدت نصر أن عملية تطوير التعليم بدأت من مرحلة رياض الأطفال، والتي شهدت تغييرًا شاملاً في محتواه بجانب إدخال التكنولوجيا، وتخفيف المناهج، وتنشئة الأطفال على نظام تعليمي يعتمد على الفهم والاستيعاب والابتكار بدلا من نظام التعليم التقليدي القائم على الحفظ والتلقين، مضيفًا أن الخطة انطلقت لتشمل باقي المراحل الدراسية حتى المرحلة الثانوية.


وأشارت نصر أن خطة تطوير التعليم رغم الصعوبات الكبيرة التي لاقتها في بداية تنفيذها بسبب تهالك البنية التحتية إلا أنها خلال الفترة الأخيرة شهدت خطوات متسارعة، مؤكدة إلى أن جائحة كورونا لعبت دورًا كبيرًا في تنفيذ جميع عناصر خطة التطوير، كما يسرت استيعاب وتقبل الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين لخطة التطوير.

وأوضحت عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب أن التشريعات الخاصة بالتعليم التي أقرها البرلمان كانت قوية وفاعلة في تيسير المعوقات التي واجهت تطوير المنظومة، وهيأت المناخ الملائم لإنجاحها.