الجمعة 07 أغسطس 2020 الموافق 17 ذو الحجة 1441

وزير الخارجية الأسبق : مصر ليس لها أى مطامع فى ليبيا ولن تسمح بالتدخلات الخارجية

الخميس 09/يوليه/2020 - 09:41 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
قال السفير محمد كامل عمرو، وزير الخارجية الأسبق، إن الدولة المصرية ليست دولة معتدية ولم تخوض أى حروب إلا بالدفاع عن أمنها القومى، كما أن مصر ليس لها أى مطامع فى ليبيا ويهمها مصلحة الشعب الليبى فى المقام الأول.

أضاف السفير محمد كامل عمرو، فى مداخلة عبر سكايب لبرنامج "مساء القاهرة" مع الإعلامى خالد العوامى، عبر قناة الحدث اليوم، أن الوضع على الحدود الغربية بالنسبة لمصر أمن قومى، مؤكدا أن مصر تستفيد بشكل كبير من الوسائل التى تستخدمها الدبلوماسية المصرية بالنسبة لليبيا.

وأكد وزير الخارجية الأسبق، أن الوسيلة الأولى التى تستخدمها مصر بالنسبة لأزماتها، هى الدبلوماسية المصرية والتى يرجع تاريخها الى 200 سنة منذ عهد محمد على باشا، كما رأيناها فى كثير من المواقف والأزمات ذو حنكة شديدة، قائلا: "بالنسبة لليبيا الدبلوماسية المصرية اتحركت بحنكة شديدة، كما أن القيادة فى مصر على أعلى مستوى ولن تسمح أبدا بوجود نفوذ أجنبي يهدد أمنها القومى".

وأشار إلى أن خطورة الوضع فى ليبيا، ليس فى الحروب الأهلية ولكن فى التدخلات الخارجية المتعددة التى تبحث عن مصالحها الخاصة هناك، وهذا الوضع لن تسمح به مصر على الإطلاق. 

وعن اللجوء إلى مجلس الأمن، قال الوزير السابق: "من النادر أن يتفق المجلس على شئ فى القضايا المهمة، ومصر لم تستفيد من مجلس الأمن بشئ، لكن مصر معها القانون والشرعية لحماية نفسها وأمنها القومى، والموقف الروسى والفرنسى الأهم بالنسبة لمصر فى مجلس الأمن لأنهما عضويتان دائمتان".