الجمعة 07 أغسطس 2020 الموافق 17 ذو الحجة 1441

برلماني: تحويل المركبات للعمل بالغاز يخفف العبء عن المواطن ويحقق مزايا اقتصادية للدولة

الإثنين 13/يوليه/2020 - 07:57 م
الهلال اليوم
معتز عوض
طباعة

قال النائب عادل عامر، عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، إن قرار الدولة بإحلال المركبات التي تعمل بالغاز بديلا عن البنزين، يعد خطورة جديدة من الدولة تؤكد عزمها على السير في طريق التنمية وتحقيق نهضة حقيقية في شتى المجالات.


وأكد عامر فى تصريح لـ«الهلال اليوم»، أن توفير هذه المركبات من شأنه أن يسهم في تخفيف الأعباء الملقاة على كاهل المواطن من خلال توفير فرق التكلفة بين استخدام الغاز الطبيعي والبنزين، موضحا أن استخدام الغاز سوف يوفر 50% من تكلفة الوقود مقارنة بالبنزين.


وأضاف إن القرار يسهم في توفير العملة الصعبة التى تتكبدها الدولة لاستيراد المواد البترولية من بنزين وسولار لعمل المركبات، خاصة مع توسع مصر في اكتشافات الغاز الطبيعي خلال السنوات الماضية مما يسهل من امكانية تطبيق التجربة ونجاحها دون أن تتكلف الدولة أي أعباء إضافية.


وأشاد عضو لجنة الطاقة بمجلس النواب، بمبادرة "إحلال المركبات المتقادمة " والتي ستعود بالنفع على جميع المواطنين، كما أنها تفتح الباب أمام جميع أصحاب المركبات لتحويل المركبة إلي الغاز الطبيعي، أو الحصول على أخرى جديدة تعمل بالغاز بديلا عن البنزين.


وعن آلية تنفيذ المبادرة، أوضح عامر أنها سوف تتيح لمالك المركبات التي لم يمض على استخدامها 20 عاما التوجه لأى مركز تابع لجهاز تنمية المشروعات الوطنية، ودفع مبلغ 8 آلاف جنيه، على أن يتم تقسيط الباقي لمدة تصل إلى 5 سنوات، أما في ما يخص المركبات التي مضى على استخدامها 20 عامًا، فسيتم تحويلها إلى خردة، وبقيمة هذه الخردة سوف يدفع المواطن مقدما للحصول على سيارة جديدة تعمل بالغاز الطبيعي .