الأربعاء 12 أغسطس 2020 الموافق 22 ذو الحجة 1441

«العوضي»: شيوخ القبائل الليبية يطالبون بوقوف مصر إلى جانبهم لحماية الأمن القومي للبلدين

الأربعاء 15/يوليه/2020 - 04:29 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة

قال أحمد العوضي، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن زيارة مشايخ قبائل ليبيا واللقاء المرتقب بينهم مع الرئيس عبد الفتاح السيسي يحملان الكثير من الرسائل بشأن الموقف حاليا في ليبيا، موضحًا أن الحشود التي تحشدها تركيا حاليا لمجابهة سرت ومحاولة الاستيلاء على النفط الليبي تستوجب الوقوف أمامها.


وأضاف في تصريح لـ"الهلال اليوم"، أن هذه القبائل ستأتي للقاهرة لتوجيه رسالة بطلبهم، أن تقف مصر إلى جانب ليبيا في حماية الأمن القومي لبلادهم والأمن المصري أيضا، مضيفا أن أي تجاوز للأتراك والميليشيات الإرهابية للخط الأحمر، الذي حدده الرئيس السيسي بخط سرت والجفرة أو الهجوم على سرت يعد تحديًا لمصر.


وأوضح أن تركيا تحاول تصعيد الأحداث وتزيد التوترات في الشرق الأوسط، وفي المقابل دعت كافة دول العالم للحلول السياسية وأيدت المبادرة المصرية المعروفة باسم "إعلان القاهرة"، التي أعلنها الرئيس السيسي الشهر الماضي، لحل الأزمة الليبية سياسيا ووقف إطلاق النار وبدء عملية تسوية سياسية.


وأشار إلى أن زيارة شيوخ القبائل مصر استكمالًا للقاءات المتبادلة بين الطرفين، حيث زار المستشار عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي القاهرة مؤخرا وكذلك المشير خليفة حفتر، مؤكدا أن الشعب الليبي والبرلمان المنتخب يرفض ما تقوم به تركيا من عدوان على الأراضي الليبية، ومصر ترفض التدخلات التركية في الشأن الليبي؛ لأنها تمثل تهديدًا لأمن مصر وليبيا معا.


وأكد أن مشايخ القبائل يطالبون بوقوف مصر إلى جانبهم؛ لأن مصر لا تتدخل في الشئون الداخلية لأي دولة، لكن تدخلها في ليبيا إنما سيكون تلبية لطلب الشعب الليبي والبرلمان المنتخب، موضحًا أن الرئيس أكد أن القبائل الليبية ستكون في المقدمة في حالة أي تدخل مصري عسكري في ليبيا.