السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

"دينية البرلمان" تحذر ممن يرتدون ثوب الأوصياء على الدين فى مخالفة تدابير صلاة عيد الأضحى

الخميس 30/يوليه/2020 - 12:12 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
طالب النائب عمر حمروش، أمين سر لجنة الشئون الدينية بالبرلمان، المصريين بالالتزام بالضوابط والتدابير الاحترازية التى وضعتها وزارة الأوقاف لصلاة عيد الأضحى والتى شملت منع أداء صلاة العيد بالساحات على نحو عيد الفطر والاكتفاء بنقلها من مسجد السيدة نفيسة، محذرا من محاولات البعض الزج بالمواطنين فى مخالفة قرارت الحكومة بوقف الصلاة بالساحات، بإظهار الوازع الدينى وأنهم أحرص على إقامة الشعائر الدينية أكثر من غيرهم ودعوتهم للمواطنين لإقامة صلاة العيد جماعة. 

وشدد عضو مجلس النواب، أن المصريين عليهم بالالتزام بالتدابير التى أعلنها أولى الأمر من وزارة الأوقاف والحكومة ممثلة فى مصطفى مدبولى رئيس الوزراء والالتزام بصلاة العيد داخل المنازل لمنع تزايد فرص الإصابة بفيروس كورونا، قائلا "التزموا بهذه الضوابط ولا تتزايدوا فهناك من يزايدون ويرتدون ثوب الأوصياء على الدين زيفا وبهتانا..والحفاظ على النفس البشرية هى الأولى فى الشريعه الإسلامية". 

وأوضح أن عيد الأضحى يأتى وسط ظروف استثنائية وهو ما يتطلب من الجميع التعامل بحذر و الرهان هنا على وعى المواطن ومدى التزامه بالتدابير الاحترازية التى فرضتها أزمة كورونا مشيرا إلى أنه لابد من مراعاة التباعد الاجتماعى وعدم التجمع بشكل مبالغ فيه فى ذبح الأضحية وأخذ الحيطة والحذر. 

وطالب أمين سر لجنة الشئون الديينة بالبرلمان، بدفن المخلفات فور الانتهاء من الذبح أو بالإجراءات التى يقوم بها الطب البيطرى ، مشددا أنه من الضرورى تفعيل دور وحدات الطب البيطرى بالمحافظات فى التخلص الآمن منها من خلال تكثيف الجولات خلال أيام العيد للتخلص من المخلفات. 

وكانت قد قالت وزارة الأوقاف، إنه بناء على ما ارتأته لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء فإنه سيتم نقل صلاة عيد الأضحى من مسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) بعدد محدود من العاملين بالأوقاف على نحو ما تم في صلاة عيد الفطر سواء بسواء، واقتصار باقي المساجد على رفع تكبيرات العيد من خلال مكبرات الصوت عبر إذاعة القرآن الكريم دون حضور للمصلين أو المكبرين، واقتصار الحضور للمساجد على الإمام والعمال المكلفين بإذاعة التكبيرات دون فتح المسجد للمصلين.