الجمعة 25 سبتمبر 2020 الموافق 08 صفر 1442

عامل يصبح مليونيرا بسبب حجر نادر

الثلاثاء 04/أغسطس/2020 - 01:56 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أصبح عامل المنجم التنزاني الصغير، سانينيو، مليونيرا بين عشية وضحاها، وذلك بعد عثوره على حجرين كريمين من التانزانيت النادر.

وباع العامل الحجرين البالغ وزنهما 9.2 كجم و5.8 كجم على التوالي بقيمة 3.4 مليون دولار (2.6 مليون جنيه إسترليني)، وهما أثقل حجرين تم العثور عليها في تنزانيا.

ويبدو أن الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد، فقد عثر العامل نفسه مرة ثانية على حجر آخر تبلغ قيمته مليوني دولار، وكان وزن الاكتشاف الثالث 6.3 كجم (14 رطلا).

واكتشف سانينيو، البالغ من العمر 52 عاما، وله 4 زوجات وأب لأكثر من 30 طفلا، الجوهرة الثالثة في أحد المناجم شمال تنزانيا، ويتم استخدام الأحجار الكريمة النادرة على الأرض لصنع الحلي.

من جانبه، حث سانينيو زملاءه من عمال المناجم الصغار على العمل مع الحكومة، قائلا: إن ”خبرته مثال جيد على ذلك“، وصرح بذلك خلال حفل أقيم في منجم ميريراني الشمالي.

وبعد بيعه في يونيو حجرين يزنان 9.2 كجم و5.8 كجم، قال سانينيو لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): إنه ”سيقيم حفلة.“ إلا أنه صرح أمس، أن الأموال ستستخدم في بناء مدرسة ومنشأة صحية في مجتمعه في منطقة سيمانجيرو في منطقة مانيارا الشمالية.

وكان قد قال لهيئة الإذاعة البريطانية ”بى بى سى“، قبل شهرين، إن مكاسبه غير المتوقعة لن تغير نمط حياته، وإنه يعتزم مواصلة رعاية أبقاره البالغ عددها 2000 بقرة، مضيفا أنه ليس بحاجة إلى اتخاذ أي احتياطات إضافية بالرغم من ثروته الجديدة.

ويحصل بعض عمال المناجم الصغار مثل سانينيو، على تراخيص حكومية للتنقيب عن التانزانيت، ولكن التعدين غير القانوني منتشر لا سيما بالقرب من المناجم التي تملكها الشركات الكبرى.

ويذكر أن الرئيس ماجوفولي، أمر الجيش في عام 2017، ببناء جدار محيط بطول 24 كيلومترا (14 ميلا) حول موقع ميرلاني للتعدين في مانيارا، الذي يُعتقد أنه المصدر الوحيد في العالم للتانزانيت.

وبعد ذلك بعام، أعلنت الحكومة زيادة في الإيرادات في قطاع التعدين، ونسبت هذا الارتفاع إلى بناء الجدار.