الخميس 01 أكتوبر 2020 الموافق 14 صفر 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

وزيرة التضامن تؤكد الأهمية التي توليها مصر لموضوعات مكافحة الاتجار بالبشر

الإثنين 10/أغسطس/2020 - 12:31 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
أكدت وزيرة التضامن الاجتماعى نيفين القباج على الأهمية التي توليها مصر لموضوعات مكافحة الاتجار بالبشر.

جاء ذلك فى كلمة مسجلة ألقتها الوزيرة، اليوم الإثنين، بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر، الذي تحتفي به اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

وأبرزت وزيرة التضامن- وفق بيان صادر عن اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر- الجهود الوطنية في هذا الخصوص، لاسيما التصديق على الاتفاقيات الدولية ذات الصلة، وإصدار القانون رقم 64 لسنة 2010 بشأن مكافحة الاتجار بالبشر.

وأشارت إلى التعاون القائم مع اللجنة الوطنية التنسيقية لإنشاء وتجهيز أول دار إيواء مخصص لاستضافة وإعادة تأهيل ضحايا الاتجار بالبشر بالمشاركة مع المجلس القومي للطفولة والأمومة وجمعية الهلال الأحمر المصري.

من جهتها، وجهت السفيرة نائلة جبر، رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، الشكر إلى الوزيرة على مشاركتها اللجنة الوطنية التنسيقية في جهودها للتعريف بجريمة الاتجار بالبشر.

كما هنأت الوزيرة على الانتهاء من إنشاء وتجهيز أول دار إيواء مخصص لضحايا الاتجار بالبشر، وقرب افتتاحه في أكتوبر القادم عقب اختيار الكوادر العاملة به، وذلك على الرغم من الظروف الاستثنائية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد.

بدورها، أوضحت اللجنة الوطنية التنسيقية، فى بيانها، أن إنشاء دار الإيواء يأتي ضمن بنود الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر (2016-2021)، والتي تشرف على تنفيذها اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

يأتي إحياء اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر ضمن الجهود التي تبذلها اللجنة الوطنية، من أجل تسليط الضوء على موضوعات الاتجار بالبشر والتوعية بشأنها كأحد أهداف الحملة القومية "معًا ضد الاتجار بالبشر".