الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 07 صفر 1442

مسيرة وطنية بالأعلام من العاملين بشركات التموين الى صناديق الانتخابات

الثلاثاء 11/أغسطس/2020 - 05:13 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
توجه جموع   العاملين بشركة الدلتا للسكر احدى شركات  وزارة التموين  من سيدات ورجال وعاملين، بمصانعها  بمحافظة كفر الشيخ  وبالمركز الرئيسى  بمدينة 6 اكتوبر  إلى صناديق الانتخابات رافعين الأعلام المصرية،  يتوسطهم  الدكتور أحمد  أبو  اليزيد رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر ، مؤكدين حرصهم على النزول والمشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ   لأنها واجب وطنى .


و حرص الدكتور أحمد  أبو  اليزيد رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الدلتا للسكر  احدى شركات وزارة التموين على الإدلاء  بصوته الانتخابى بمدرسة الخلفاء الإعدادية بنين  بمصر الجديدة  مؤكدا ان المشاركة فى انتخابات مجلس الشيوخ واجب وطنى وأن هذا المجلس يعد خطوة مهمه فى الحياة السياسية  والتشريعية  فى إطار دعم  مسارات الديمقراطية والتنمية  التى تسعى إليها الدولة المصرية تحت قيادة  فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، واشاد بالإجراءات الاحترازية  واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الصحية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا في اللجان الانتخابية.

وأكد "أبو  اليزيد"  ان المشاركة الإيجابية  للمواطنين فى هذا   العرص الديمقراطي حق كفله الدستور لكل المواطنين  واستكمال الدولة  لمؤسساتها الدستورية والتشريعية  فى ظل الاستقرار   الذى تشهده البلاد حاليا .

وجدير بالذكر ان  الدكتور على المصيلحىُ وزير التموين والتجارة الداخلية كان قد ادلى  بصوته فى انتخابات مجلس الشيوخ  ظهر اليوم بمدرسة الاورمان الإعدادية النموذجية بالعجوزة 

واكد الوزير انه كمواطن لابد عمل الواحب فى التصويت مطالبا الحميع بالمشاركة حيث ان ذلك استحقاق دستوري ويجب على الجميع المشاركة فيه كما أن وجود غرفتين فى الحياة السياسة يجعلها اكثر ثراءا حيث ان هناك قوانين تعرض عاى مجلس صنع القرار وتمنى من الجميع النزول والاختيار وفقا لإرادتهم بحرية 

وناشد الوزير  كافة أبناء الشعب المصري ممن لهم حق الإنتخاب للمشاركة والتصويت فى ظل المناخ الديمقراطي الذى تتمتع به مصر  مؤكدا  ان وجود مجلس الشيوخ هو استحقاق دستوري هام فهو بمثابة الغرفة الثانية للتشريع، جنباً إلى جنب مع مجلس النواب، لما لذلك من أثر إيجابي على الحياة السياسية في مصر.

وأشاد المصيلحي بالإجراءات الاحترازية المتبعة داخل اللجان، حيث التباعد الاجتماعي وحرص المواطنين على إرتداء الكمامات.