الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

خبير اقتصادى: مكاسب اقتصادية وعقارية من الانتقال إلى العاصمة الإدارية.. ويؤكد: "بمثابة رئة جديدة لمصر"

الإثنين 14/سبتمبر/2020 - 09:11 م
الهلال اليوم
نهى سليم
طباعة

أكد الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادي، على ضرورة انتقاء الجهاز الإداري الذي سيعمل بالعاصمة الإدارية الجديدة مع متابعة أدائه بعمل دورات تدريبية تتلائم مع طبيعة عمل العاصمة الإدارية، والتي من المتوقع أن تكون واحدة من أهم المدن الذكية في العالم.


وأضاف عبده، في تصريحات خاصة لبوابة "الهلال اليوم"، أن التغير إلى النظام الرقمي يُعد نقلة حضارية كبيرة إلى مدن الجيل الرابع، وذلك بعد التخلص من النظام الإداري الورقي الحالي.


وأوضح عبده أن هناك فائدة اقتصادية ستعود على الدولة جراء انتقال بعض الهيئات والوزارات إلى العاصمة الإدارية، حيث سيتم استغلال المباني والمواقع التي تم الانتقال منها اقتصاديًا واستثماريًا، إما بالبيع أو الإيجار، مما سيرفع من إيرادات الدولة مع خلق فرص عمل جديدة، مؤكدًا أن العديد من الوزارات والهيئات المصرية تحتل أماكن استراتيجية متميزة وعلى مساحات كبيرة، مما يؤكد على نجاح فرص استثماره بشكل كبير.


وأشار عبده إلى المكاسب الاقتصادية والعقارية من الانتقال إلى العاصمة الإدارية، حيث أن كل الأراضي على طول الطريق بين القاهرة والعاصمة الجديدة سيرتفع سعرها، وكذلك المدن القريبة منها، مثال: مدينة بدر، والتي كانت أشبه بمدينة الأشباح، والآن أصبحت مأهولة بالسكان؛ نتيجة قربها من العاصمة الإدارية، مما يجعلها قيمة مضافة إلى الاقتصاد المصري.


وأكد الخبير الاقتصادي أنه بوجود العاصمة الإدارية سيتم خلق رئة جديدة لمصر، مما سيخفف من الضغط على القاهرة، ومن ثم تقل نسب التلوث بنسب كبيرة.