الجمعة 27 نوفمبر 2020 الموافق 12 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

محافظ بورسعيد يبحث مع السفير الإيطالي مشروع تحويل قنصلية بلاده لمستشفى

الخميس 17/سبتمبر/2020 - 03:18 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة

بحث محافظ بورسعيد عادل الغضبان، اليوم الخميس، مع السفير الإيطالي بالقاهرة جيامباولو كانتيبي، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية الإيطالية ورئيس الجالية الإيطالية بمصر بيرو دوناتو، الخطوات التنفيذية لمشروع تحويل القنصلية الإيطالية ببورسعيد لمستشفى إيطالي مملوكة للجمعية الخيرية الإيطالية.

ورحب المحافظ، بالسفير الإيطالي ورئيس الجالية الإيطالية بمصر، مؤكدًا على فخره بالعلاقات الوطيدة بين الجانبين، وكذلك ترحيبه بكافة سبل التعاون على مع الجانب الإيطالي على أرض بورسعيد.

واستعرض المحافظ خلال لقائه مع السفير الإيطالي بالقاهرة كافة الإجراءات المتعلقة ببدء تنفيذ مشروع تحويل القنصلية الإيطالية لمستشفى، موجهًا بالتنسيق بين مديرية الصحة وحى الشرق وإدارة التخطيط والمتابعة، وذلك استعدادًا لوضع حجر الأساس للمستشفى قريبًا، وتم عرض فيلم قصير يتناول كافة الإنجازات والمشروعات القومية ببورسعيد خلال الآونة الأخيرة.

من جانبه، وجه السفير الإيطالي الشكر للمحافظ على حُسن الضيافة وحفاوة الاستقبال، معربًا عن شكره لتعاون محافظ بورسعيد الفعال مع الجانب الإيطالي وتذليل كافة العقبات.

وأشاد السفير الإيطالي بالإنجازات التى شاهدها على أرض بورسعيد فى كافة القطاعات وخاصة فى القطاع الصناعي ومشروعات تنمية قناة السويس، والتي تمت بجهود المحافظ، وبتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدًا أن الجانب الإيطالي يدرك أهمية التطور الذى يتم فى القطاع الصحي بالدولة المصرية من خلال منظومة التأمين الصحي الشامل، معربًا عن سعادته بالمساهمة فى أحد المشروعات التى تضاف لمنظومة الصحة المتطورة ببورسعيد.

وشدد المحافظ، على استمرارية أعمال رفع كفاءة ونظافة المنطقة المحيطة بالقنصلية الإيطالية وكذلك الانتهاء من اعتماد المحافظة للتصميمات النهائية الخاصة بالمستشفى.

وفي السياق ذاته، استعرض محافظ بورسعيد عادل الغضبان، خلال اللقاء، الإجراءات الخاصة بتطوير البيت الإيطالى بالمحافظة وتحويله لمبنى تعليمي، وأكد أهمية مشروع تحويل البيت الإيطالى لمبنى تعليمى بما يساهم فى الارتقاء بالعملية التعليمية ببورسعيد، ودعمه التعاون مع الجانب الإيطالى، موجها بسرعة التنسيق بين المحافظة والجانب الإيطالي للبدء في أعمال التطوير لتحويله لمعهد تعليمي يخدم أبناء المحافظة.

من جانبه، أكد السفير الإيطالي أن التعاون المثمر مع محافظة بورسعيد يساهم في الحفاظ على التاريخ الإيطالى ببورسعيد، لافتا إلى أن مشروع إعادة تأهيل البيت الإيطالي يعطي الحياة للإرث الإيطالي ورغبتنا لتكوين نشاط تعليمي فني للشباب في محافظة بورسعيد، معربا عن شكره وتقديره لدعم المحافظ لأنشطة السفارة الإيطالية في المحافظة.