الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 09 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

«القومي للطفولة والأمومة» يحبط زواج طفلين بسوهاج

الجمعة 18/سبتمبر/2020 - 11:03 ص
الهلال اليوم
أمانى عصمت
طباعة
أعلن المجلس القومي للطفولة والأمومة عن نجاحه في إحباط زواج طفلين دون بلوغهما السن القانونية بإحدى قري مركز المنشأة بمحافظة سوهاج وذلك قبل خروج الطفلة "العروس" من الكوافير. 

وأوضحت الدكتورة سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، أن خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس قد تلقى بلاغا عاجلا من أحد الأهالي يفيد بعزم والد طفلة تبلغ من العمر (15) عاما بتزويجها من طفل (17) عاما، مشيرا إلى إتمام الزفاف في ذات يوم البلاغ المقدم للمجلس.

وأضافت "السنباطي" أن المجلس قام على الفور  باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لوقف هذه الزيجة حيث تم احالة الواقعة للجنة الحماية بالمحافظة وللجمعية الشريكة للتدخل العاجل وللتحقق من المعلومات الواردة واتخاذ التدابير اللازمة وقد قامت اللجنة الفرعية بتأكيد صحة المعلومات التي وردت بالبلاغ ، وعلى الفور تم تحرير محضر بهذه الواقعة، مشيرة إلى أن الطفل "العريس" كان متوجها إلي الطفلة ( العروس ) بالكوافير المتواجدة به لإتمام إجراءات الزواج. 

وقالت "السنباطي"  إنه تم إبلاغ النيابة العامة والتي أمرت بإحضار الطفلين ووالدا الطفلين إلى سراي النيابة العامة ووقعوا على إقرار يتعهدون فيه بعدم تزويجهم للأطفال قبل بلوغهما السن القانونية، لافتة إلى أن النيابة تباشر إجراءاتها فى هذه الواقعة.

وكشفت " السنباطي" أن الطفل "العريس"  كان قد سبق له الزواج من طفلة أخرى لم تبلغ السن القانونية وذلك منذ عام وأنجب منها طفل ولم يقم باستخراج شهادة ميلاد له، حيث قام بطرد زوجته "الطفلة" من مسكنه وأخذ الطفل، مشيرة إلى أنه سيتم تقديم كافة سبل الدعم لهذا الطفل الصغير ووالدته لإثبات نسب الطفل واستخراج شهادة ميلاد له. 

وأكدت أن تلك الواقعة تعد انتهاكا لحقوق الطفل وأن زواج الطفلة قبل بلوغها السن القانونية يعرضها للعديد من المخاطر الصحية أثناء الحمل والولادة، كما أنها لم تكن بالنضج الكافي لاختيار شريك الحياة، موضحة أن زواج الأطفال يحرم الفتاة من استكمال تعليمها وما هو الا تكريس  لدائرة الفقر والجهل. 

ولفتت "السنباطي" إلى المتابعة الدورية للأطفال في مثل هذه الحالات للتأكد من عدم اتمام الزواج في أي وقت لاحق مع تقديم كافة سبل الدعم والمشورة للأهل والأطفال لضمان حمايتهم وسلامتهم. 

وفي هذا الصدد وجهت الدكتورة سحر السنباطي، الشكر  للمستشار النائب العام ومكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام على سرعة الاستجابه لبلاغ المجلس فى مثل هذه الوقائع وإصدار قرارها بما يتفق مع المصلحة الفضلي للطفلة كما توجهت بالشكر لأعضاء لجان حماية الطفولة بالمحافظات ولأخصائيين الجمعيات الشريكة والذين لا يدخروا جهدا في تقديم الحماية والدعم للأطفال. 

وشددت السنباطي على أن المجلس يتخذ كافة الإجراءات التي من شأنها إيقاف تعريض الأطفال للخطر والقضاء علي العنف و منها حالات زواج الأطفال وأن المجلس سيقف دائماً ضد هذه الممارسات الضارة بالفتيات والتي تعرض حياتهن للخطر وتكرس مفاهيم العنف ضدهن.