الأربعاء 21 أكتوبر 2020 الموافق 04 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

"خطط مستقبلية" لتعزيز القدرات الشبابية.. و"نواب": الدولة حصنت الشباب من حملات نشر التطرف.. وتنفذ برامج بالمجالات المختلفة لدعمهم وتسعى لتمكينهم

الأحد 20/سبتمبر/2020 - 04:52 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

أشاد برلمانيون، بالبرامج التي تتبناها الدولة لدعم الشباب وحمايتهم من الحملات الخبيثة التي تستهدفهم وتسعى لضرب الترابط الوطني واستخدامهم في أعمال التخريب والتطرف، مؤكدين أن الدولة حصنتهم من تلك المخاطر من خلال البرامج المتعددة والمؤتمرات الدولية التي فتحت على الثقافة الدولية.

 

وكان الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، التقيا في لقاء حواري مفتوح، مع عدد من الكيانات الشبابية بمحافظات الجمهورية، بمسرح المدينة الشبابية بالإسكندرية، ذلك على هامش بدء جلسة إنعقاد الدور الأول لبرلمان طلائع مصر .

 

وفي مستهل كلمته، أكد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة،علي دعمه الكامل للكيانات الشبابية من خلال دورهم الملموس مع الدولة المصرية لمشاركتهم  وإثبات ذاتهم بمجالات التطوير وثقتهم بفتح آفاق جديدة بإستثمار الفرص بالمهارة وتعلم الإدارة التي تحمل في طياتها الديمقراطية الجادة والصارمة وإستثمار الفرص الجادة لتحقيق الديمقراطية .

 

أوضح بأن رسالة وزارة الشباب والرياضة تنطلق من خلال التشبيك مع الوزارات المختلفة ، الدولة لديها تحدي لمواجهة الصعوبات،القيادة السياسية تتعامل بتوازن في جميع المجالات بمحافظات مصر المختلفة لتنمية الموارد البشرية بشكل علمي لمواجهة التحديات،ندعم التنوع في شكل التعليم وكذلك دعم الأنشطة الطلابية بالجامعات والمعاهد العليا.

 

وأردف وزير الشباب  إلى أن مصر على المستوى الرياضي على مستوى البنية التحتية الرياضية نجحت في تنظيم واستضافة كأس الأمم الإفريقية 2019، وبصدد استضافة كأس العالم لكرة اليد يناير المقبل، مشيرا إلى أن حفل افتتاح البطولة حظى بإشادة عالمية،مشيرا بصورة مصر التي اختلفت بشكل إيجابي عالميا في ظل تواجد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أن مصر كان مستهدف أن تكون لا دولة، ولكن نجحت الدولة في مجابهة تلك المحاولات.

 

ركيزة أساسية للنهوض:

 

قال النائب سمير البطيخي عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا بالشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية في المجتمع، لافتا إلى أن السلطة التشريعية سنت عددا من القوانين والتشريعات التي تساهم في دعم الشباب وتمنع الفتن واستغلال طاقتهم في التحريض ضد الدولة مثل استخدام الروابط الرياضة التي تم تحجيمها في قانون الرياضة الجديد.

 

وأكد عضو لجنة الشباب والرياضة في البرلمان لـ" الهلال اليوم" أن اهتمام الدولة بالشباب بشكل ملموس في السنوات الأخيرة جعلهم أكبر داعمين لها في مختلف المجالات وعلى رأسها الاستحقاقات الدستورية المختلفة، موضحا أن الدولة تضع مجموعة من الخطط لتمكين الشباب في محتلف المجالات وتعزيز دورهم.

 

وبين "البطيخي" أن الشباب يحتاج دائما إلى حملات توعية وتقويمهم لمجابهة حروب قوى الشر الشيطانية والتحريضية، عن طريق إطلاق برامج رياضية مثل التي تتبناها وزارة الشباب والرياضة فضلا عن البرامج الاجتماعية والنفسية التي تساهم في تعزيز في الشباب وتقويمه والاستفادة منه بما يعود بالنفع على البلاد.

 

حرب شرسة لغرس التطرف:

 

أكد النائب رضا البلتاجي، عضو لجنة الشباب والرياضة في البرلمان، أن الشباب يواجه حربا شرسة تستهدف غرس فتن الطرف والإرهاب والنزعات الطائفية التي تعلي من شأن الانقسام وانهيار المجتمعات والنعرات القاتلة المدمرة لتماسك المجتمعات.

 

وقال عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب بالبرلمان لـ" الهلال اليوم" إن الحكومة عليها الاستمرار في برامجها المختلفة الدائمة للشباب حتى نظام برنامج "برلمان الطلائع" المحاكي للبرلمان المصري بما يمثل آلية تشريعية شبابية تحمل من الأفكار والآليات المختلفة التي تعزز قدرات الشباب وتستغل طاقتهم في برامج إيجابية تؤهلهم مستقبلا لتولي مناصب قيادية في مختلف المجالات.

 

ولفت «البلتاجي» إلى أن القيادة السياسية تدرك حجم التحديات التي تواجه الشباب وتعمل على تعزيز قدراتهم لإسقاط الفتن التي تواجههم وتحصنهم من الرسائل الهدامة، وتستغل قدراتهم في أعمال مفيدة لهم وللوطن.

 

توظيف طاقات الشباب:

وشدد النائب سمير موسى عضو لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، على ضرورة استغلال طاقة الشباب في أعمال تخدم الوطن وبرامج تحميهم من حملات التشويه الفكري والاستقطاب الممنهج من قبل الجماعات الإرهابية.

 

وقال عضو لجنة الشباب والرياضة لـ"الهلال اليوم" إن فئة الشباب هم عصب الدولة وركيزتها الأساسية ويتعرضون إلى حملات ممنهجة تحاول استقطابهم من قبل الجماعات الإرهابية، لافتا إلى أن الدولة أولت اهتماما كبيرا بالشباب خلال السنوات الأخيرة فضلا عن إطلاق منتدى شباب العالم الذي يفتح الآفاق على مختلف الثقافات الدولية ويساهم في تعزيز القدرات من خلال ورش العمل المشتركة.


وراهن النائب البرلماني، على قدرة الشباب في مواجهة التحديات المختلفة والأزمات القائمة في ظل حرب شرسة تواجهها الدولة المصرية وتركز على انهيارها وتمزيقها كما حدث في أغلب دول المنطقة.