الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 الموافق 03 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

"العمل الدولية": كورونا يقصم ظهور العمال بخسارة 'كارثية' في الأجور

الأربعاء 23/سبتمبر/2020 - 10:17 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
يرخي فيروس كورونا المستجد بثقله على الوظائف بشكل أكبر مما كان يخشى في السابق، حسبما أعلنت الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، مع خسارة مئات الملايين من الوظائف فيما يرزح العمال تحت وطأة تراجع "هائل" في مداخليهم.

وتوصلت دراسة حديثة لمنظمة العمل الدولية إلى أنه في منتصف العام، سجلت ساعات العمل على مستوى العالم تراجعا بنسبة 17.3 بالمئة مقارنة ديسمبر الماضي، أي ما يوازي نحو 500 مليون وظيفة بدوام كامل.

ويفوق ذلك الرقم بنحو 100 مليون وظيفة توقعات منظمة العمل الدولية في يونيو بانخفاض ساعات العمل بنسبة 14 بالمئة بنهاية فترة الثلاثة أشهر الثانية في العام.

وقال مدير المنظمة غاي رايدر للصحفيين في مؤتمر بتقنية الفيديو إن "التداعيات كانت كارثية" ، مشيرا إلى أن دخل اليد العاملة على مستوى العالم تراجع بنسبة 10.7 بالمئة خلال التسعة أشهر الأولى من العام، مقارنة بنفس الفترة في 2019.

ويمثل ذلك انخفاضا بمقدار 3.5 تريليون دولار، أو ما نسبته 5.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وفق المنظمة.

ومنذ رصد الفيروس للمرة الأولى في الصين أواخر العام الماضي، قضى قرابة مليون شخص في أنحاء العالم في الجائحة وأصيب أكثر من 31 مليونا.

وإضافة إلى التحديات الصحية وإجراءات الإغلاق والقيود على التنقل والسفر وتدابير أخرى اتخذت للحد من تفشي الفيروس، كانت تداعياته مدمرة على الوظائف والمداخيل في أنحاء العالم.

وحذرت منظمة العمل الدولية أيضا من أن توقعات الثلاثة أشهر الأخيرة من 2020 "ساءت بشكل ملحوظ" منذ تقريرها الأخير في يونيو.

وكان المنظمة قد توقعت سابقا انخفاض ساعات العمل على مستوى العالم بنسبة 4.9 بالمئة في فترة الثلاثة أشهر الأخيرة مقارنة بالعام السابق، لكنها قالت إنها تتوقع الآن انخفاضا بنسبة 8.6 بالمئة أي ما يوازي 245 مليون وظيفة بدوام كامل.

وأوضحت بأن العمال في الدول النامية والناشئة، وخصوصا اولئك العاملين في وظائف غير رسمية، تضرروا بشكل أكبر مقارنة بأزمات أخرى.