الإثنين 19 أكتوبر 2020 الموافق 02 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

الوزيرة الأولى لاسكتلندا تزيد من الضغط على جونسون لفرض قيود أكثر صرامة بسبب كورونا

الأربعاء 23/سبتمبر/2020 - 10:43 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
 زادت الوزيرة الأولى لاسكتلندا نيكولا ستورجين من ضغوطها على الحكومة البريطانية برئاسة بوريس جونسون؛ للعمل وفق قواعد أكثر صرامة مما عليه الأن في بريطانيا حيث قالت إن "قرارات صعبة" يجب أن تتخذ "حتى إذا لم تكن هذه الإجراءات مقبولة".

ووفق صحيفة "ميل" البريطانية، دافعت الوزيرة الأولى للحكومة الاسكتلندية عن قرارها تقديم قرارات أكثر تشدداً من إنجلترا بعد أن أعلنت أمس عن منعها على الإسكتلنديين زيارة الأصدقاء في منازلهم، كما أشارت الصحيفة إلى اتخاذ كل من اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية إجراءات أكثر حيطة في المنازل بعد انتشار كورونا.

وهناك تكهنات متزايدة بأن النهج الذي اتبعته ستورجين قد يجبر جونسون في النهاية على أن يحذو حذوه وأن يتخذ إجراءات أكثر صرامة حيث قالت إن على الحكومات "محاولة التنسيق قدر الإمكان في جميع أنحاء المملكة المتحدة".

وكتبت ستورجون إلى جونسون تطلب منه منح المزيد من الحريات في الاقتراض من المصارف حتى تكون في وضعية أفضل استعدادًا للاستجابة لأزمة فيروس كورونا.

وقالت في إيجازها اليومي حول فيروس كورونا في إدنبره: "علينا جميعًا في أنحاء المملكة المتحدة بذل المزيد في الوقت الحالي، وهناك خطر من أن ما يبدأ في إعاقتنا ليس التحاليل الصحية ولكن القيود المالية."

وقال مقر الحكومة البريطانية في "داونينج ستريت" إنه قد يتم منع المزيد من الأسر في إنجلترا من الاختلاط في المنازل لكن الوزراء يقاومون فرض حظر على الطريقة المتبعة في اسكتلندا على مستوى البلاد.