السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 07 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

«الشهابي»: تسابق عناصر الإخوان على الجنسية التركية لإدراكهم أن سقوطهم قادم لا محالة

السبت 26/سبتمبر/2020 - 12:40 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

قال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل، أن تسابق عناصر وقيادات جماعة الإخوان الإرهابية المقيمين في تركيا في الحصول على ”الجنسية التركية“، يؤكد يأسهم من نجاح مخططهم الشرير والإجرامي في مصر.

 

ولفت رئيس حزب الجيل لـ"الهلال اليوم" إلى أنهم باتوا يؤمنون باقتراب يد العدالة من الإمساك بهم ومحاسبتهم على كل الجرائم التي ارتكبوها في حق مصر وشعبها العظيم.

 

وأشار الشهابي، إلى أن القيادات الإخوانية تتخذ من تركيا وطنا لها منذ هروبهم من مصر عقب نجاح ثورة شعبها في الإطاحة بحكمهم المتحالف مع أمريكا وبريطانيا، فضلا عن استغلال انتماء أردوغان وحزبه الحاكم "العدالة والتنمية" إلى التنظيم الدولي للإخوان للحصول على تسهيلات، دون الالتزام بالشروط التي تضعها الحكومة التركية لحصول الأجانب على جنسيتها، مثل أن يشتري الأجنبي عقارًا بقيمة تتجاوز 250 ألف دولار، أو إيداع مبلغ 500 ألف دولار في البنوك، أو الاستثمار برأسمال 2 مليون دولار، وإن كان التنظيم الدولي الجماعة، يمتلك المال الوفير.

 

وتابع رئيس حزب الجيل، أن أحد أسباب تسابق القيادات الإخوانية في الحصول على الجنسية التركية هو خوفهم من احتمالات تطبيع العلاقات المصرية التركية، والمصرية القطرية، وخاصة بعد تراجع أردوغان أمام إعلان الرئيس السيسي أن خط سرت / الحفرة خط أحمر وأن مصر ستتدخل لحماية أمنها القومي.

 

وبين أن ذلك زود قناعتهم باقتراب يوم الحساب ومن ثم لجأوا للحصول على الجنسية التركية لتساعدهم في الهروب من تحمل المسؤولية القانونية والجنائية عن الجرائم التي ارتكبوها في حق مصر وشعبها.