الجمعة 22 يناير 2021 الموافق 09 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

أبرزها الأسمرات.. 5 مشروعات نفذتها الدولة لتطوير العشوائيات

الأحد 11/أكتوبر/2020 - 02:13 م
الهلال اليوم
أماني محمد
طباعة

نجحت الدولة المصرية طوال السنوات المصرية في تنفيذ مجموعة من المشروعات الكبرى لتطوير العشوائيات لتوفير حياة كريمة لقاطنيها بعد أن عانوا طوال عقود من ترد مستوى المعيشة والحياة على حافة الخطر في منازل كانت آيلة للسقوط ومبنية من الصفيح في كثير من المناطق، لا تتيح لهم ولا لأولادهم الحياة باستقرار.


وأعطى الرئيس عبد الفتاح السيسي هذا الملف أولوية كبرى، وافتتح خلال السنوات الست الماضية عددا كبيرا من المشروعات في شتى محافظات مصر، لينجح في حماية أرواح هؤلاء الأسر من خطر الحياة في مناطق غير آمنة.


وخلال كلمته اليوم، بالندوة التثقيقة للقوات المسلحة بمناسبة الذكرى 47 لانتصارات أكتوبر المجيدة، أكد السيسي أن كل منظومات الدولة شهدت تراجعا خلال الـ60 سنة الماضية، ومنها منظومات المحليات، وكان الناتج عن هذا هو العشوائيات حيث أصبح 50% من مساحة مصر عشوائيات".


الأسمرات:

ومن أبرز المشروعات التي نفذتها الدولة في هذا المجال، كان مشروع الأسمراءت بمراحله الثلاث بتكلفة تقارب 2.5 مليار جنيها، حيث شهدت محافظة القاهرة فى السنوات القليلة الماضية طفرة هائلة فى ملف تطوير المناطق العشوائية والتى تتبناها الدولة بشكل عام فى كل المحافظات، وظهرت مدينة الأسمرات بمراحلها الثلاث، أول وأهم وأكبر المشاريع لتطوير العشوائيات والتى استوعبت أكثر من 15 ألف أسرة حتى الأن.


تم إنشاء 3 مراحل بمدينة الأسمرات على مساحة 185 فدان تقريبا والتى تم الإنتهاء منها بالكامل وتم تسكين المرحلتين الأولى والثانية، وجارى التسكين فى المرحلة الثالثة التى تم الانتهاء منها أيضا، بإجمالى 18420 وحدة سكنية لكل المشروع.


المرحلة الأولى من مشروع الأسمرات أنشئت على مساحة 65 فدانا وتضم 6258 وحدة سكنية بتكلفة حوالى 850 مليون جنيه، بتمويل من موازنة المحافظة وصندوق تطوير العشوائيات، بخلاف القيمة الفعلية لثمن الأرض المقامة عليها .

وتم إنشاء المرحلة الثانية من المشروع بتمويل من صندوق "تحيا مصر" على مساحة 61 فدانا، بقيمة تعاقدية 700 مليون جنيه، وتضم 4722 وحدة سكنية، بخلاف إنشاءات المبانى الخدمية والمرافق.


وأقيمت المرحلة الثالثة على مساحة 62 فدانا، بإجمالى عدد وحدات 7440 وحدة (أرضى + 9 أدوار متكررة) بتكلفة مليار جنيه تقريبا، كما ضم المشروع بمراحله الثلاثة عدد من المبانى الخدمية المُلحقة والمكملة للمشروع، والمتمثلة فى مجمع المدارس لمراحل التعليم المختلفة، ودور حضانة، ومراكز طبية ووحدة صحية، ومركز رياضى وملاعب مكشوفة، ووحدات شرطة ومطافى وإسعاف وبريد، بجانب إقامة أسواق حضارية ومخابز ومركز تدريب وصيانة، فضلاً عن إنشاء مسرح كبير بين مراحل المشروع الثلاثة.


مثلث ماسبيرو:


ويقع مثلث ماسبيرو على امتداد الشريط الطولي الموازِ لكورنيش النيل بين وزارة الخارجية ومبنى الإذاعة والتلفزيون، وتصل مساحته 74 فدان ويتضمن مبنى الإذاعة والتليفزيون ومقر وزارة الخارجية والقنصلية الإيطالية وتصل االمساحة المستهدف تطويرها 40 فدان، وتمتلك الدولة نحو 10% فقط من مساحة المشروع  و25% من الأرض قطع صغيرة مملوكة للأفراد والمساحة المتبقية مملوكة لشركتين من السعودية وشركتين من الكويت وشركة ماسبيرو المصرية.


وتصل تكلفة المشروع لنحو 4 مليار جنيه،  حيث تم الانتهاء من نقل الأسر وتوفير سكن بديل لهم، وهدم المنازل وإخلاء المنطقة بالكامل فيما عدا 5 عقارات بـ26  يوليو، وكذلك رفع 80  % من مخلفات هدم 1160 عقارا، حيث وصلت تكلفة تعويضات السكان أكثر من نصف مليار جنيه، وتنوعت التعويضات تنوعت بين مادية ووحدات بديلة وأخرى بنفس المكان، ومن المقرر إنشاء ناطحات سحاب ضمن مشروع التطوير.


روضة السيدة:

مشروع روضة السيدة، أقيم بمنطقة "تل العقارب" سابقا بحى السيدة زينب، فى القاهرة، على مساحة 7 أفدنة ونصف، لإنقاذ سكان العشش التى كانت مقامة على هذا المكان، بعد إزالة التل، وذلك ضمن خطة تطوير العشوائيات، حيث تم تسليم المواطن وحدته كاملة التشطيب مفروشة بالكامل، "على المفتاح"، بإيجار بسيط، على أن يتم تسكين سكان نفس المنطقة بالكامل.

وشمل المشروع، بناء 16 بلوكا سكنيا بأربع مداخل بإجمالى 816 وحدة سكنية، ذو طابع معمارى ذو الشكل الإسلامى بحيث يتوافق مع حى السيدة زينب، و 344 محلا تجاريا بالدور الأرضى، ووصلت مساحة الوحدات تصل لـ 90 مترًا.


بشائر الخير:

كانت منطقة غيط العنب بالإسكندرية، واحدة من أبرز المناطق العشوائية بالجمهورية، حيث كانت الأسر تعيش في منازل آيلة للسقوط وعشش من الصفيح، لكن جاء مشروع بشائر الخير بمراحله الثلاثة، والتي افتتحها الرئيس السيسي على مدار السنوات الماضية، لينقذ هذه الأسر إلى حياة أكثر أمنا في منازل مخططة تتيح لهم الحياة الكريمة.

حيث كانت هناك 8 مناطق عشوائية غير آمنة يعيش سكانها في ظروف معيشية صعبة للغاية، هي الهضبة الصينية، نجع العرب، وادي القمر، كوم الملح، طلمبات المكس، مساكن الدخيلة الجبل، العرائس، عبد القادر، لكن تحولت مع مشروع بشائر الخير إلى منطقة سكنية مخططة ولائقة بالمواطنين.

حيث ضمت المرحلة الثالثة وحدها من المشروع ما يقرب من ١١ ألف وحدة سكنية مزودة بمنطقة خدمية تضم منشأة تعليمية، ومستشفى، ومسجدين بمسطح ٨٠٠  متر، و٤ مساجد صغيرة، وكنيسة بمسطح ٨٠٠ متر ومركز شباب، وبنك، ومكتب بريد، ومنطقة أنشطة تجارية وإدارية وترفيهية.


مشروع أهالينا:

كان مشروع أهالينا بمدينة السلام من أبرز المشروعات أيضا لتطوير العشوائيات، حيث تضمن المشروع إقامة 34 عمارة سكنية من 12 طابق بكل طابق أربع وحدات سكنية، وكذلك إقامة 176 محل تجارى، بمساحة 45 م2  للمحل، وإقامة 4 مولات تجارية مطلة على محور ترعة الطوارئ، وإقامة مدرسة تعليم اساسى تضم 33 فصل تعليمى، وكذلك مسجد وكنيسة ومناطق خضراء، وأماكن انتظار مخصصة سيارات ومركز شباب وبلغت تكلفة المشروع 700 مليون جنيها للمرحلة الثانية.


أما المرحلة الأولى بلغت تكلفتها 638 مليون جنيه، وأقيمت على مساحة 11 فدانا في حي السلام أول، وتكونت من 25 عمارة سكنية كل عمارة 12 دور، يحتوى الدور على 4 وحدات سكنية بمساحة 90 مترا، 196 وحدة سكنية مع تركيب مصعد كهربائي لكل عمارة، وجرى تخصيص 32 وحدة سكانية من إجمالي الوحدات لذوي القدرات الخاصة.