الأربعاء 21 أكتوبر 2020 الموافق 04 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

‬إتيكيت‭ ‬استقبال‭ ‬الأم‭ ‬للعام‭ ‬الدراسي‭ ‬في‭ ‬ظل‭" ‬الكورونا‬"

الجمعة 16/أكتوبر/2020 - 01:45 م
الهلال اليوم
د‭/ ‬شريهان‭ ‬الدسوقي‭ ‬
طباعة
مما‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬أم‭ ‬مع‭ ‬بداية‭ ‬العام‭ ‬الدراسي‭ ‬الجديد‭ ‬تبدأ‭ ‬في‭ ‬التوتر‭ ‬والقلق‭ ‬من‭ ‬الدراسة‭ ‬والمذاكرة‭ ‬والواجبات‭ ‬المدرسية‭ ‬،‭ ‬وأيضا‭ ‬بسبب‭ ‬جائحة‭ ‬كورونا‭ ‬أصبح‭ ‬الخوف‭ ‬زائداً‭ ‬علي‭ ‬الأطفال‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬عدة‭ ‬دراسات‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬بنسلفانيا‭ ‬أثبتت‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬نسبة‭ ‬وتناسب‭ ‬بين‭ ‬توتر‭ ‬الأم‭ ‬والفشل‭ ‬الدراسي‭ ‬للأبناء‭ ‬مع‭ ‬الأسف،‭ ‬لذلك‭ ‬في‭ ‬مقالي‭ ‬هذا‭ ‬أرجو‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬أم‭ ‬وأنا‭ ‬بالطبع‭ ‬واحدة‭ ‬منهم‭ .‬
أرجوكي‭ ‬تحلي‭ ‬بالهدوء‭ ‬وابعدي‭ ‬تماما‭ ‬عن‭ ‬التوتر‭ ‬والقلق‭ ‬وحاولي‭ ‬أخذ‭ ‬كل‭ ‬الأمور‭ ‬ببساطة‭ ‬لمصلحتك‭ ‬أولا‭ ‬ثم‭ ‬لمصلحة‭ ‬أبنائك‭ ‬،‭ ‬لذلك‭ ‬هناك‭ ‬عدة‭ ‬نقاط‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬الإتيكيت‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬أبنائك‭ ‬أثناء‭ ‬فترة‭ ‬الدراسة‭ ..‬
أولا‭ : ‬نبدأ‭ ‬نهيئ‭ ‬الأولاد‭ ‬نفسيا‭ ‬قبل‭ ‬الدراسة‭ ‬بأسبوع‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬وخصوصا‭ ‬نضبط‭ ‬وقت‭ ‬النوم‭ ‬لأنه‭ ‬من‭ ‬المعروف‭ ‬أن‭ ‬الإجازة‭ ‬تكون‭ ‬فترة‭ ‬الانطلاق‭ ‬والسهر‭ ‬والاستيقاظ‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬متأخر‭ ‬،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نبدأ‭ ‬تعديل‭ ‬وقت‭ ‬النوم‭ ‬تدريجيا‭ ‬حتي‭ ‬يبدأوا‭ ‬يستيقظوا‭ ‬باكرا‭ ‬في‭ ‬ميعاد‭ ‬المدرسة‭ ‬ونحذرهم‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬القرب‭ ‬الزائد‭ ‬من‭ ‬أصدقائهم‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬،‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬تباعدا‭ ‬قليلا‭ ‬وعدم‭ ‬التلامس‭ ‬الزائد‭ ‬وتبديل‭ ‬الأدوات‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ .‬
ثانيا‭ : ‬من‭ ‬الجميل‭ ‬جدا‭ ‬أن‭ ‬الأبناء‭ ‬يشاركون‭ ‬الأم‭ ‬عند‭ ‬النزول‭ ‬لشراء‭ "‬السبلايز‭"  ‬طلبات‭ ‬المدرسة‭ ‬بنفسهم‭ ‬فبالتالي‭ ‬يتأثر‭ ‬أولادنا‭ ‬تأثيرا‭ ‬إيجابيا‭ ‬ويكونوا‭ ‬فرحين‭ ‬ومستعدين‭ ‬للدراسة‭ ‬حتي‭ ‬يجربوا‭ ‬هذه‭ ‬الأشياء‭ ‬خصوصا‭ ‬الأطفال‭ ‬الصغار‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬الكي‭ ‬جي‭ ‬والمرحلة‭ ‬الابتدائية‭ ‬وأيضا‭ ‬من‭ ‬المهم‭ ‬شراء‭ ‬كل‭ ‬أدوات‭ ‬النظافة‭ ‬الشخصية‭ ‬من‭ ‬كحول‭ ‬ومناديل‭ ‬مبللة‭ ‬وأيضا‭ ‬فيتامين‭ ‬خاص‭ ‬بزيادة‭ ‬وقوة‭ ‬المناعة‭ ‬لدي‭ ‬الأطفال‭ ‬فهو‭ ‬مهم‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ .‬
ثالثا‭ : ‬قبل‭ ‬بداية‭ ‬الدراسة‭ ‬بيوم‭ ‬تسأل‭ ‬الأم‭ ‬أولادها‭ ‬عن‭ ‬نوعية‭ ‬الطعام‭ ‬المفضل‭ ‬لديهم‭ ‬ليأخذوه‭ ‬معهم‭ ‬وهذا‭ ‬أيضا‭ ‬محبب‭ ‬لنفسهم‭ ‬جدا‭ ‬وكل‭ ‬هذا‭ ‬يهيئ‭ ‬الطفل‭ ‬للمدرسة‭ ‬فمن‭ ‬الأفضل‭ ‬أن‭ ‬تجعل‭ ‬الأم‭ ‬أبناءها‭ ‬يشاركوها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬خطوات‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الدراسة‭ ‬حتي‭ ‬في‭ ‬شراء‭ ‬اليونيفورم‭ ‬الخاص‭ ‬بهم‭ ‬ولا‭ ‬ننسي‭ ‬وجود‭ ‬وأهمية‭ ‬الفاكهة‭ ‬خصوصا‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬علي‭ ‬عنصر‭ ‬الحديد‭ ‬يوميا‭ ‬بالانش‭ ‬بوكس‭ .‬
رابعا‭ : ‬من‭ ‬الإتيكيت‭ ‬أن‭ ‬الأم‭ ‬تنبه‭ ‬علي‭ ‬أولادها‭ ‬أهمية‭ ‬دور‭ ‬المعلم‭ ‬واحترامه‭ ‬واجب‭ ‬علينا‭ ‬وهذه‭ ‬القيمة‭ ‬أصبحت‭ ‬مع‭ ‬الأسف‭ ‬غير‭ ‬موجودة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجيل‭ ‬،‭ ‬لذلك‭ ‬الأم‭ ‬هي‭ ‬الأساس‭ ‬في‭ ‬التوجيه‭ ‬والتعليم‭ ‬وغرس‭ ‬الاحترام‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬أطفالها‭ .‬
خامسا‭ : "‬التنمر‭" ‬هذا‭ ‬المصطلح‭ ‬أصبح‭ ‬شائعا‭ ‬في‭ ‬مدارسنا‭ ‬اليوم‭ ‬وذلك‭ ‬نظرا‭ ‬لسخرية‭ ‬الطلبة‭ ‬من‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭ ‬وهذا‭ ‬غير‭ ‬لائق‭ ‬أبدا‭ ‬وليس‭ ‬له‭ ‬علاقة‭ ‬بالإتيكيت‭ ‬والتربية‭ ‬المهذبة،‭ ‬لذلك‭ ‬أوجه‭ ‬رسالتي‭ ‬للأم‭ ‬والأب‭  ‬أيضا‭ ‬في‭ ‬تربية‭ ‬أبنائهم‭ ‬و‭ ‬الحرص‭ ‬علي‭ ‬عدم‭ ‬السخرية‭ ‬من‭ ‬أحد‭ ‬أمامهم‭ ‬لأن‭ ‬الأطفال‭ ‬يقتبسون‭ ‬كل‭ ‬السلوكيات‭ ‬من‭ ‬الأهل‭ ‬أولا‭ ‬فنبدأ‭ ‬بأنفسنا‭ ‬لما‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬مصلحة‭ ‬أولادنا‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ .‬
سادسا‭ : ‬لنسهل‭ ‬علي‭ ‬الأم‭ ‬المذاكرة‭ ‬لأبنائها‭ ‬من‭ ‬الجميل‭ ‬جدا‭ ‬عمل‭ ‬جدول‭ ‬أسبوعي‭ ‬للطفل‭ ‬من‭ ‬مواعيد‭ ‬أكله‭ ‬ومذاكرته‭ ‬وتمارينه‭ ‬ويجب‭ ‬احترام‭ ‬المواعيد‭ ‬من‭ ‬بداية‭ ‬الدراسة‭ ‬فبعد‭ ‬فترة‭ ‬ستلاحظين‭ ‬أن‭ ‬الطفل‭ ‬تعود‭ ‬علي‭ ‬احترام‭ ‬المواعيد‭ ‬بنفسه‭ ‬وأصبح‭ " ‬لايف‭ ‬استايل‭ " ‬لا‭ ‬يتجزأ‭ ‬من‭ ‬حياته‭ ‬اليومية‭ .‬
سابعا‭ : " ‬جروب‭ ‬الماميز‭" ‬طبعا‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬موبايل‭ ‬حاليا‭ ‬لكل‭ ‬أم‭ ‬جروب‭ ‬الماميز‭ ‬لكلاس‭ ‬الأولاد‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬هل‭ ‬تعرفي‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬إتيكيت‭ ‬معين‭ ‬في‭ ‬المعاملة‭ ‬داخل‭ ‬هذا‭ ‬الجروب‭ ‬أولا‭ ‬هناك‭ ‬أنواع‭ ‬كثيرة‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬الماميز‭ ‬في‭ " ‬الليدي‭ ‬–‭ ‬ست‭ ‬البيت‭ ‬–‭ ‬الموظفة‭ ‬–‭ ‬الشيف‭ ‬–‭ ‬الفاشونيستا‭ ‬–‭ ‬الحازمة‭ ‬الصارمة‭ ‬–‭ ‬الرويتير‭ ‬ناقلة‭ ‬الأخبار‭ " ...... ‬وأنواع‭ ‬كثيرة‭ ‬جدا‭ ‬فبالطبع‭ ‬كل‭ ‬شخصية‭ ‬مختلفة‭ ‬عن‭ ‬الأخرى‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬المستوي‭ ‬والثقافة‭ ‬والتدين‭ ‬والاهتمامات‭ ‬،‭ ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬مراعاة‭ ‬شخصية‭ ‬كل‭ ‬أم‭ ‬فلا‭ ‬يجوز‭ ‬أبدا‭ ‬التنمر‭ ‬داخل‭ ‬الجروب‭ ‬،‭ ‬وهناك‭ ‬أمهات‭ ‬تحب‭ ‬التقليد‭ ‬لبعضها‭ ‬البعض‭ ‬أيضا‭ ‬كل‭ ‬واحدة‭ ‬ولها‭ ‬ظروفها‭ ‬الحياتية‭ ‬فلا‭ ‬نضغط‭ ‬على‭ ‬أنفسنا‭ ‬لمجرد‭ ‬التقليد‭ ‬،‭ ‬وإذا‭ ‬وجدت‭ ‬مشكلة‭ ‬تخص‭ ‬الأبناء‭ ‬داخل‭ ‬المدرسة‭ ‬يجب‭ ‬التفاهم‭ ‬بطريقة‭ ‬راقية‭ ‬ومهذبة‭ ‬ومحترمة‭ ‬بدون‭ ‬الإساءة‭ ‬بالألفاظ‭ ‬ويجب‭ ‬دائما‭ ‬أن‭ ‬نتذكر‭ ‬أنه‭ ‬جروب‭ ‬لمناقشة‭ ‬أحوال‭ ‬الدراسة‭ ‬فقط‭ ‬وليس‭ ‬للشات‭ ‬والكلام‭ ‬الخارجي‭ ‬والأسرار‭ ‬فلكل‭ ‬مقام‭ ‬مقال‭.‬
ثامنا‭ : ‬إذا‭ ‬حدثت‭ ‬مشكلة‭ ‬لطفلك‭ ‬من‭ ‬مدرس‭ ‬معين‭ ‬بالمدرسة‭ ‬ليس‭ ‬من‭ ‬الإتيكيت‭ ‬أبدا‭ ‬إهانة‭ ‬المدرس‭ ‬أمام‭ ‬الطفل‭ ‬وباقي‭ ‬التلاميذ‭ ‬فيفقد‭ ‬احترامه‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬اللحظة‭ ‬نهائي‭ ‬أمام‭ ‬ابنك‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتقبل‭ ‬منه‭ ‬شرح‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬فأرجو‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الأمهات‭ ‬مناقشة‭ ‬المشاكل‭ ‬داخل‭ ‬مكتب‭ ‬المشرف‭ ‬أو‭ ‬المدير‭ ‬وحل‭ ‬الأمور‭ ‬بطريقة‭ ‬محترمة‭ ‬بها‭ ‬ود‭ ‬وسماحة‭ .‬
تاسعا‭ : ‬عند‭ ‬مساعدة‭ ‬ابنك‭ ‬في‭ ‬عمل‭ " ‬home work‭ " ‬أولا‭ ‬تخلصي‭ ‬من‭ ‬التوتر‭ ‬ولا‭ ‬تساعديه‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬الواجبات‭ ‬مجرد‭ ‬الشرح‭ ‬فقط‭ ‬واتركيه‭ ‬يعمل‭ ‬وظائفه‭ ‬بنفسه‭ ‬لدعم‭ ‬نظرية‭ ‬الاعتماد‭ ‬علي‭ ‬النفس‭ ‬واتركي‭ ‬له‭ ‬استراحة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬كل‭ ‬مادة‭ ‬والأخرى‭ ‬لأن‭ ‬العقل‭ ‬البشري‭ ‬لا‭ ‬يستوعب‭ ‬كل‭ ‬المعلومات‭ ‬مرة‭ ‬واحدة‭ ‬مباشرة‭ ‬فنعمل‭ " ‬ريستارت‭" ‬مثل‭ ‬جهاز‭ ‬الكمبيوتر‭ ‬بالضبط‭ ‬،‭ ‬وأيضا‭ ‬بما‭ ‬أن‭ ‬التعليم‭ ‬هذه‭ ‬الفترة‭ ‬سيكون‭ ‬معظمه‭ " ‬أون‭ ‬لاين‭" ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬الأم‭ ‬مهيئة‭ ‬ومدربة‭ ‬جيدا‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تهييء‭ ‬طفلها‭.‬
عاشرا‭ : ‬وأخيرا‭ ‬أرجو‭ ‬اختيار‭ ‬تمرين‭ ‬واحد‭ ‬فقط‭ ‬للطفل‭ ‬في‭ ‬النادي‭ ‬بجانب‭ ‬دراسته‭ ‬ومذاكرته‭ ‬لأني‭ ‬ألاحظ‭ ‬أن‭ ‬معظم‭ ‬الأمهات‭ ‬مشتركة‭ ‬لأبنائهم‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬رياضة‭ ‬بجانب‭ ‬المدرسة‭ ‬والدروس‭ ‬الخارجية‭ ‬فلا‭ ‬نستغرب‭ ‬من‭ ‬تعب‭ ‬الأم‭ ‬المفاجيء‭ ‬وعصبيتها‭ ‬الزائدة‭ ‬لتراكم‭ ‬شغل‭ ‬البيت‭ ‬عليها‭ ‬بجانب‭ ‬عملها‭ ‬ودراسة‭ ‬أبنائها‭ ‬ومذاكرتهم‭ . ‬أرجو‭ ‬التخفيف‭ ‬علي‭ ‬النفس‭ ‬والرحمة‭ ‬والرفق‭ ‬بنفسك‭ ‬أيتها‭ ‬الأم‭ ‬لتمر‭ ‬السنة‭ ‬الدراسية‭ ‬بهدوء‭ ‬وسلام‭ ..‬
ولا‭ ‬تنسي‭ ‬التنوع‭ ‬في‭ ‬الأطعمة‭ ‬المفيدة‭ ‬للأولاد‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬الدراسة‭ ‬ورفع‭ ‬مستوى‭ ‬ذكائهم‭ ‬خصوصا‭ ‬الأطعمة‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬الحديد‭ ‬لتقوية‭ ‬الذاكرة‭ ‬‭.‬