الأربعاء 21 أكتوبر 2020 الموافق 04 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

مسيرات حاشدة في وسط العاصمة اللبنانية إحياء لذكرى انتفاضة 17 أكتوبر

السبت 17/أكتوبر/2020 - 03:42 م
الهلال اليوم
الهلال اليوم
طباعة
نفذت حشود كبيرة من المواطنين اللبنانيين مسيرات تجوب الشوارع والمناطق الرئيسة في العاصمة بيروت، بمناسبة مرور عام على اندلاع انتفاضة 17 أكتوبر.

وكان المحتجون قد تجمعوا في الساحات والميادين الرئيسة في بيروت وانطلقوا من مسارات مختلفة ليجتمعوا في مسيرة واحدة حاشدة، رافعين أعلام لبنان ولافتات تتهم القوى والتيارات والأحزاب السياسية والسلطة الحاكمة بالفساد والتسبب في الانهيار المتفاقم الذي يشهده لبنان وإفلاس البلاد وتدمير الاقتصاد.

وردد المشاركون في المسيرات التي لا تزال حتى الآن مستمرة بسلمية كاملة دون مناوشات أو مصادمات، هتافات تطالب بالثورة الشاملة وإسقاط النظام الحاكم بكافة أركانه، وتشكيل حكومة مستقلة عن القوى والتيارات السياسية والأحزاب، وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

واتهم المحتجون السلطة السياسية بإفقار الشعب اللبناني وضرب مؤسسات الدولة بحيث لم تعد قادرة على توفير أبسط الخدمات الأساسية للمواطنين، وإهدار المال العام بصورة أفلست القطاع المصرفي على نحو لم يعد معه بإمكان المودعين الحصول على أموالهم التي أصبحت محتجزة في البنوك.

وبدا لافتا أن المشاركين في المسيرة قد حضر عدد كبير منهم من مناطق لبنانية متعددة وليس من العاصمة بيروت فحسب، مشددين على أن انتفاضتهم لم تخمد وعدم فقدان الأمل في التغيير أو التراجع عن مطالبهم، وتصميمهم على المضي قدما في تحقيق أهداف الثورة مهما استغرق الأمر من وقت.

ودعا المحتجون أثناء مرور المسيرة بأحياء سكنية داخل بيروت، السكان إلى النزول ومشاركتهم في الاحتجاج، مشيرين إلى أن اللبنانيين بمختلف طوائفهم وشرائحهم أصبحوا يرزحون تحت وطأة أزمات مالية واقتصادية ومعيشية غير مسبوقة في تاريخ البلاد، على نحو يستدعي من الجميع المشاركة وتجديد زخم الانتفاضة حتى يمكن تغيير النظام.

وطغى الجانب الاحتفالي على المسيرة الحاشدة، إذ تقدمت سيارات تحمل مكبرات صوت عملاقة تذيع الأغاني الوطنية والحماسية والثورية، ثم تتوقف لدقائق لتمكين المشاركين في المسيرة الاحتجاجية من ترديد الشعارات والهتافات المناهضة لسلطة الحكم.