الأربعاء 21 أكتوبر 2020 الموافق 04 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

المصريون يسقطون فتنة اللص الهارب وادعاءاته ضد البطل «المنسي».. محللون: نهج منبوذ.. وإسبانيا عليها وقف الممارسات المشبوهة للمتطرفين.. وقطر تستغل أموال النفط في مهاجمة مصر

السبت 17/أكتوبر/2020 - 04:36 م
الهلال اليوم
عوض سالم
طباعة

اعتبر محللون سياسيون، أن محاولة الجماعة الإرهابية لبث الفتن، هي آلية فاشلة تعول عليها دائما، مقللين من تأثير قيام المقاول الهارب من تشبيه الشهيد أحمد منسي بالإرهابي هشام عشماوي، مؤكدين أنه سيقضي على شعبيتهم ويزيد من حالة التذمر الشعبي منهم ولفظهم مجتمعيا، بعد أن فقدوا مصداقيتهم في الشارع.

 

وشارك عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو للمقاول الهارب محمد علي، والذي وصف فيه الشهيد أحمد المنسي بالإرهابي، ما أثار حالة من الغضب بين رواد السوشيال ميديا، وقال المقاول الهارب محمد علي: «أحمد المنسي مش شهيد، أحمد المنسي إرهابي، ولا يفرق عن هشام عشماوي، ده إرهابي وده إرهابي»، على حد ادعائه.

 

الوعى يفسد المخططات:

 

قللت النائبة داليا يوسف، عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، من محاولات الوقيعة التي تبثها قنوات الجماعة الإرهابية عبر منصات مختلفة وأبواق تعمل في الخارج، معربة عن استغرابها من احتضان إسبانيا لعناصر مشبوهة ومطلوبة على ذمة قضايا مرتبطة بالإرهاب، والتي تستغلها قطر لمهاجمة مصر.

 

وأكدت داليا يوسف، في تصريحات خاصة لبوابة "الهلال اليوم"، أن الرهان الوحيد القادر على حسم الأزمة وهو الوعي الشعبي الذي استطاع طوال السنوات الماضية إحباط محاولات جماعة الإخوان الإرهابية لبث الفتن، لافتة أن الجماعة الإرهابية تحاول استغلال الأوضاع الاقتصادية في البلاد الناتجة عن أزمة كورونا، والتي تعصف بالعالم في أثره، وسعيها للاسغلال الأوضاع الاجتماعية المختلفة إلا أن المصريين يدركون تلك المحاولات جيدا ويتعاملوا معها بحنكة شديدة.

 

وأشارت يوسف، أن الجماعة الإرهابية فقدوا مصداقيتهم كليا وانهارت شعبيتهم وتآكلت نهائيا نتيجة تجربة على أرض الواقع لسمها الشعب على مدار سنة سوداء من حكم الجماعة المتطرفة، موضحة أن قطر تحصل على الدعم التركي لبث الفتنة من أسبانيا وتوجيهها ضد مصر وبعض الدول العربية أيضا، وهذا يحتاج إلى تحرك دولي وقانوني واسع للضغط على مدريد لوقف هذه الانتهاكات ومنعها، ومن ثم طلب تحليل رسمي من الإدارة الرسمية في أسبانيا نتيجة تلك الممارسات المشبوهة التي تتم على أرضها.

 

وأكدت النائبة البرلمانية، أن الرهان الشعبي ربح جميع المعارك السابقة، في محاولة الجماعات الإرهابية وأكبر دليل على ذلك تسريبات الميل الخاص بهيلاري كلينتون عندما كانت تتقلد منصب وزير الخارجية الأمريكية، والذي كشف مخطط الإدارة الأمريكية لإسقاط الدول العربية ومصر التي نجحت في إفشال هذا المخطط كليا.

 

محاولة إثارة الغضب الشعبي:

 

قال ناجي الشهابي، المحلل السياسي ورئيس حزب الجيل، إن فتنة المقاول الهارب محمد علي الجديدة التي شبه فيها الشهيد أحمد المنسي بالإرهابي هشام عشماوي محاولة لإثارة غضب المصريين وزعزعة فكرهم وثوابتهم من باب الانتماء إلى المؤسسة العسكرية لكل منهما رغم الفارق الكبير.

 

وأكد الشهابي، في تصريحات خاصة لبوابة "الهلال اليوم"، أن مقارنة الشهيد بالإرهابي ظالمة وتحمل أهدافا خبيثة للنيل من الثوابت الوطنية وتحريفها بما يخدم أهداف الجماعة الإرهابية، الذين لم يدركوا أنهم فقدوا ثقتهم في الشارع المصري بشتى الوسائل، مراهنا على وعي المصريين في إحباط تلك المخططات ورفضها وعد القبول بها والاستجابة إليها وإحباطها.

 

وأوضح أن الشهيد المنسي بطل من أبطال القوات المسلحة الذين ضحوا من أجل حماية تراب الوطن ومواجهة وردع الجماعات الإرهابية، لافتا إلى أن هناك شبهات واسعة حول التعامل الإسباني مع الهاربين إليها، والتي تدعمهم الجماعة الإرهابية وقطر مستغلا بعض التبعيات الاقتصادية والتأثيرات السلبية على الأوضاع في مدريد لتحريك آليات إعلامية وأبواق إرهابية لمهاجمة مصر.

 

وأشار الشهابي إلى أن إسبانيا عليها توضيح سبب احتضانها إلى عناصر تنتمي للجماعة الإرهابية المدانين في جرائم واسعة ومطلوبين لدى الإنتربول الدولي وهذا يؤكد أن هناك مخططًا واضحًا ومعادي للدولة المصرية لجعلها شوكة في ظهر الوطن وزعزعة استقرارها.

 

ولفت إلى أن قطر عضو في التنظيم الدولي للإخوان مع تركيا ويستخدمان كافة الأساليب وتوظيف أموال النفط لزعزعة واستقرار الدول العربية وعلى رأسهم مصر، إلا أن ثبات الشعب المصري ووعيه أحبط مخططاتهم الشيطانية والمتجددة لزعزعة الثوابت الوطنية.