الأربعاء 21 أكتوبر 2020 الموافق 04 ربيع الأول 1442
رئيس مجلس الإدارة
أحمد عمر
رئيس التحرير
خالد ناجح

بعد الفوز على الوداد.. البافاني موسيماني يعيد المارد الأحمر للزمن الجميل

الأحد 18/أكتوبر/2020 - 12:26 ص
الهلال اليوم
علاء محجوب
طباعة

الفوز الذى حققه الأهلى على الوداد المغربى فى ذهاب نصف النهائى الإفريقى، بالبطولة الأفريقية، على ملعب محمد الخامس بالمغرب، بهدفين دون رد، ليس مجرد فوز، أو تفوق ميدانى وخططى وتيكتيكى، أدركه البافانى بيتسو موسيمانى على الأرجنتينى جاموندى، بقدر  ماهو تعبير عن ايجابيات وتغيير شامل فى المفهوم والأداء والأسلوب للاعبى المارد الأحمر.

موسيمانى أعاد هيبة المارد الأحمر فى الساحة الإفريقية، فلم يكن الأهلى فى السنوات الأخيرة، قادر على تحقيق الفوز، خارج القاهرة، ولكن مع الجنوب أفريقى، وبعد تفاصيل وسيناريو أحداث لقاء موقعة الذهاب بالكلاسيكو، أكد بيتسو موسيمانى أن المارد الأحمر قادر على استعادة هيبته، وقدرته وهيمنته على الساحة الكروية الإفريقية.

الأهلى بقيادة موسيمانى أصبح له بريقا وهيبة وشكل وقدرة تختلف كثيرا فى كل مقدراتها عن المارد الأحمر بقيادة السويسرى رينيه فايلر.

الأهلى تحدى مجاملات الزامبى جانى سيكازومى حكم الساحة الذى أدار اللقاء، متحديا واقعية التقنية الفنية " الفار" وأهدى الوداد ركلة جزاء ظالمة، ولكن الأخطبوط الشناوى أثبت تفوقه، ونجح فى قبول التحدى.

الأهلى قدم عرضا راقيا أمام الوداد لاسيما فى الشوط الثانى الذى أثبت فيه تفوقه الميدانى فنيا وبدنيا، وتكتيكيا، لعبا ونتيجة، ولم يكن الفوز مجرد تفوق فى الأداء الخططى، والبدنى ، بقدر ماحمل فى طياته العديد من العبر والدروس، وجاء معبرا للتطور الفكرى والمهارى والبدنى لجميع اللاعبين بلااستثناء، حتى الأنجولى جيرالدو أصبح يقدم بشكل مختلف، وعاد اليه بريقه واستعاد الكثير من خطورته.

موسيمانى أعاد الى جماهير الأهلى وعشاقه صيحاتهم المدوية وأهاتهم من الأعماق أمام الشاشات العملاقة تعبيرا عن اعجابهم وانسجامهم بالأداء الراقى للكثير من اللاعبين معلول وقفشة ومحسن والسولية، وأعاد الى الأذهان ذكريات الزمن الجميل للجيل الذهبى للمارد الأحمر.

الأهلى مع موسيمانى على موعد مع التألق واستعادة الأمجاد الكروية على الساحة الأفريقية.